الرئيسية 5 الجزائر 5 انفراد/ تنصيب لجنة ضبط السمعي البصري يوم الاثنين وبن حمادي رئيسا

انفراد/ تنصيب لجنة ضبط السمعي البصري يوم الاثنين وبن حمادي رئيسا

نسرين لعراش

قررت الحكومة تنصيب لجنة ضبط قطاع السمعي البصري يوم الاثنين 30 ماي، على الساعة الثالثة مساءا.

وتم تعيين زواوي بن حمادي رئيسا للجنة ضبط السمعي البصري، من طرف رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة بموجب المادة 57 من من القانون الخاص بالنشاط السمعي البصري الصادر في العام 2014، التي تنص على  “أن سلطة ضبط السمعي البصري تتشكل من 9 أعضاء يعينون بمرسوم رئاسي على النحو التالي: 5 أعضاء من بينهم الرئيس يختارهم رئيس الجمهورية وعضوان اثنان غير برلمانيين يقترحهما رئيس مجلس الأمة وعضوان اثنان يقترحهما رئيس المجلس الشعبي الوطني”.

وتتكون اللجنة من عبد المالك حويو، أمينا عاما، وعضوية عبد المجيد مرداسي، والدكتور زهير احدادن والصحفي لطفي شريط.

وتندرج الخطوة في إطار تطبيق قانون الإعلام الصادر في العام 2012، الذي ينص على إنشاء سلطة لضبط قطاع السمعي البصري.

وكان الوزير الأول عبد المالك سلال قد كلف وزير القطاع باسم الحكومة بالشروع في تطهير القطاع السمعي البصري الذي عرف انحرافات خطيرة.

 

مهام و تشكيلة وسير سلطة ضبط السمعي البصري

يحدد مقر سلطة ضبط السمعي البصري وفقا للمادة 53 من القانون الخاص بالنشاط السمعي البصري الذي صدر في العدد 16 من الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية لـ23 مارس 2014 في الجزائر العاصمة وهي مكلفة وفقا للمادة 54 بـ”السهر على حرية ممارسة النشاط السمعي البصري ضمن الشروط المحددة في هذا القانون والتشريع والتنظيم ساريي المفعول والسهر على عدم تحيز الأشخاص المعنوية التي تستغل خدمات الاتصال السمعي البصري التابعة للقطاع العام و ضمان الموضوعية و الشفافية”.

وتكلف السلطة بـ”السهر على ترقية اللغتين الوطنيتين والثقافة الوطنية”، كما تتمتع بصلاحيات في مجال الضبط والمراقبة والاستشارة وتسوية النزاعات حددها القانون في مادته 55. وتشير نفس المادة إلى أن السلطة مكلفة بدراسة طلبات إنشاء خدمات الاتصال السمعي البصري و تبث فيها علاوة على تخصيص الترددات الموضوعة تحت تصرفها من طرف الهيئات العمومية المكلفة بالبث الإذاعي والتلفزي من أجل إنشاء خدمات الاتصال السمعي البصري الأرضي في إطار الإجراءات المحددة في هذا القانون.

في مجال المراقبة تسهر سلطة ضبط السمعي البصري على احترام مطابقة أي برنامج سمعي بصري كيفما كانت وسيلة بثه للقوانين و التنظيمات سارية المفعول و ضمان احترام الحصص الدنيا المخصصة للإنتاج السمعي البصري الوطني و التعبير باللغتين الوطنيتين. و عليها أيضا أن تمارس الرقابة بكل الوسائل المناسبة على موضوع و مضمون و كيفيات برمجة الحصص الإشهارية. أما في المجال الاستشاري فالسلطة مدعوة إلى إبداء رأيها في الإستراتيجية الوطنية لتنمية النشاط السمعي البصري و في كل مشروع نص تشريعي أو تنظيمي يتعلق بالنشاط السمعي البصري. كما يتعين على سلطة ضبط السمعي البصري في مجال تسوية النزاعات التحكيم في النزاعات بين الأشخاص المعنويين الذين يستغلون خدمة اتصال سمعي بصري سواء فيما بينهم أو مع المستعملين و التحقق في الشكاوى الصادرة عن الأحزاب السياسية و التنظيمات النقابية و/أو الجمعيات و كل شخص طبيعي أو معنوي آخر يخطرها بانتهاك القانون من طرف شخص معنوي يستغل خدمة للاتصال السمعي البصري.

 

وتوضح المادة 57 من القانون أن سلطة ضبط السمعي البصري تتشكل من 9 أعضاء يعينون بمرسوم رئاسي على النحو التالي: 5 أعضاء من بينهم الرئيس يختارهم رئيس الجمهورية وعضوان اثنان غير برلمانيين يقترحهما رئيس مجلس الأمة وعضوان اثنان يقترحهما رئيس المجلس الشعبي الوطني.

وتمارس سلطة ضبط السمعي البصري وفقا للمادة 58 مهامها باستقلالية تامة يث يتم اختيار أعضائها بناء على كفاءتهم و خبرتهم و اهتمامهم بالنشاط السمعي البصري حسب المادة 59.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم