الرئيسية 5 الأخبار 5 بأمر من السعودية: جامعة الدول العربية تصنف حزب الله اللبناني “منظمة إرهابية”

بأمر من السعودية: جامعة الدول العربية تصنف حزب الله اللبناني “منظمة إرهابية”

وليد أشرف

كما كان متوقعا، نحت جامعة الدول العربية وبأمر من السعودية، نحو قرار مجلس التعاون الخليجي الأخير الذي صنف حزب الله “منظمة إرهابية”.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية إن جامعة الدول العربية صنفت جماعة حزب الله اللبنانية منظمة إرهابية، الجمعة 11 مارس، في ختام اجتماعات لمجلس وزراء الخارجية العرب.

وقرر مجلس وزراء الخارجية “اعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية.” وسط رفض لبناني عراقي للقرار وتحفظ من الجزائر.

وأكد محمد بن مبارك سيار وكيل وزارة الخارجية البحرينية صدور القرار، مضيفا أن العراق ولبنان تحفظا على القرار بينما كانت هناك “ملاحظة من الجزائر على بعض الأشياء.”

وتمكنت السعودية من تحويل الجامعة العربية إلى نادي قمار لقرارات الحرب والسلام بالمنظور التكفيري السعودي الذي لا يرعى مصالح اليمن وسوريا ولينان والعراق وليبيا التي تمزقها الحروب والاقتتال بدعم من الجماعات التكفيرية ذات المرجعية الوهابية التي ترعاها السعودية التي تغدي وتروج لفكرة أن العدو في المنطقة ليس اسرائيل وإنما الفرس الصفويين الشيعة.

السعودية التي تكابر وتجمع العرب السنة وتدفعهم للموت لصالح أن تنعم اسرائيل في أمن وأمان بعد أن خرج أل سعود إلى العلن لتطبيق الخطة التي رسمها صقور الصهاينة الجدد، بول وولفويتز وريتشارد بيرل و دوجلاس فيث، الثالوث الجهنمي للمحافظين الجدد، والكمتمثلة اساسا في تحول الصراع في الشرق الاوسط من صراع عربي اسرائيلي إلى صراع عربي ايراني من خلال اشعال الفتنة الطائفية بين السنة والشيعة، وتقديم السعودية على انها راعية السنة في العالم على الرغم من ان السعودية ذاتها من خلال مذهبها الوهابي تكفر أزيد من 90% من السنة في العالم الاسلامي.

الانحطاط الوضيع للجامعة تزامن مع صفعة مصرية لما تبقى من شرف عربي بتقديمها أحمد أبو الغيط إلى أمانة الجامعة العربية المعروف بصداقته الحميمة لوزيرة الخارجية الصهيونية تسيبي ليفني، فضلا عن ضعفه وضحالة منجزاته لما كان وزيرا لخارجية نظام مبارك المخلوع من الشعب المصري.

وتسعى السعودية بأمر من حكام اسرائيل والولايات المتحدة إلى العمل على تصنيف كل حركات المقاومة في المنطقة إلى منظمات ارهابية وبالتالي تحضير الاجواء النفسية لقبول اسرائيل عضو كامل الحقوق في الجامعة العربية وهذا بعد انسحاب الولايات المتحدة من الشرق الاوسط بعد تحقيقها لاكتفائها الذاتي من النفط والغاز بفضل تتكنولوجيا التنقيب عن الزيت والغاز الصخري.

ألم يقل أوباما في حواره الاخير المطول لمجلة “اتلانتيك” في 36 صفحة كاملة، أن السعودية تنشر التطرف والارهاب في المنكقة والعالم بنشرها للمذهب الوهابي.

وقال الرئيس باراك اوباما، أن السعودية ودول الخليج تستخدم المال لتغيير طبيعة الاسلام المعتدل في اندونيسيا التي تحجبت نساؤها من تأثير المذهب الوهابي. وهو الكلام الذي قاله الرئيس الامريكي صراحة لرئيس الوزراء استراليا الذي التقاه في مؤتمر بالعاصمة الاندوبيسية.

ويعرف اوباما اندونيسيا جيدا فهو درس وعاش هناك 4 سنوات.

وقال اوباما في مقاطع في الحوار لمجلة انتلانتيك، أن الذين نفذوا هجمات 11 سبتمبر ليسو ايرانيين، في إراة منه إلى أن الارهاب سعودي المنشأ والرعاية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم