الرئيسية 5 الجزائر 5 بدوي:اطلاق سراح الموقفين في أحداث غرداية من صلاحيات بوتفليقة

بدوي:اطلاق سراح الموقفين في أحداث غرداية من صلاحيات بوتفليقة

ابراهيم لعمري

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي اليوم الثلاثاء  بغرداية  أن التحضير القوانين المتعلقة بالأحزاب والجمعيات والجباية المحلية  يتم في ديناميكية وسيتم عرضها على البرلمان بداية السنة القادمة 2018 موضحا أن اطلاق سراح الموقفين الضالعين في أحداث غرداية من صلاحيات رئيس الجمهورية , كما جدد التأكيد على أن الدولة لن تتخلى عن أسرة الحرس البلدي التي وقفت الى جانب الجزائر خلال سنوات الإرهاب .

وقال الوزير  بدوي في ندوة صحفية بمقر الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات بغرداية أن تحضير القوانين الجديدة المتعلقة بالأحزاب وأخر بالجمعيات والقانون المتعلق بالجباية المحلية يتم في ديناميكية وسيتم عرضها على البرلمان بداية من السنة المقبلة 2018 كما جدد  بدوي التأكيد على أن مصالحه تعكف كذلك على التحضير لمشروع قانون الجماعات الإقليمية التي يجمع مابين قانوني الولاية والبلدية  بهدف تكريس الديمقراطية التشاركية واللامركزية وفيما يتعلق بالتحضير للانتخابات المحلية ليوم 23 نوفمبر القادم أوضح الوزير أنه  تم تطهير البطاقية الوطنية للناخبين بنسبة تتجاوز 95 بالمائة وسيتم الانتهاء منها أواخر شهر أكتوبر الجاري مؤكدا أن الدولة سخرت كامل الإمكانيات البشرية والمادية لانجاح هذه الاستحقاقات وجعلها في  مستوى طموحات المواطن .

وبعد أن ذكر الوزير بوجود تنسيق وتشاور دائم  بين وزارته والهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات للقضاء على النقائص  جدد القول أن دائرته قامت بمجهودات كبيرة بهذا الخصوص منها وضع تطبيقات على الموقع الالكتروني للوزارة  تمكن الناخب من معرفة مركز التصويت الخاص به , كما تم تجسيد معظم الاقتراحات ميدانيا ” مشيرا كذلك الى أنه بعد الانتخابات المحلية ستقدم اقتراحات لرئيس الجمهورية لتغيير بعض الإجراءات الواردة في قانون الانتخابات وبعد أن أبرز أنه تم تسجيل ارتفاع بنسبة 20 بالمائة في قوائم المترشحين للمجالس الشعبية البلدية مقارنة بمحليات 2012 أكد أن الارتفاع دليل على وجود حركية متجسدة في حضور الأحزاب السياسية عبر مختلف بلديات البلاد أما عن الترتيبات الأمنية الخاصة بالانتخابات أوضح انه  اجراء أني عادي يتخذ خلال كل موعد انتخابي ” لأن هدف الدولة هو ” تنظيم الانتخابات في ظروف جيدة أما بخصوص الوضع الأمني بالبلاد –يضيف الوزير –فان كل المؤسسات والهيئات والمواطنين واقفة وقفة رجل واحد لصد كل محاولة  تمس باستقرار البلاد وأمنها وطمأنينة مواطنيها.

وفي رده عن سؤال يتعلق إمكانية اطلاق سراح الشباب الموقوفين في الأحداث التي عرفتها غرداية خلال السنوات الأخيرة أوضح الوزير انه تلقى رسالة بهذا الخصوص من قبل أعيان الولاية وسيبلغها بكل أمانة لرئيس الجمهورية التي يتخذ الإجراء المناسب في إشارة منه إلى استعمال صلاحيات , وعن أوضاع الحرس البلدي أكد الوزير أن الدولة لن تتخلى عن هذه الشريحة التي وقفت الى جانب الجزائر سنوات العشرية السوداء مشيرا إلى وجود لجان تعمل بالتشاور معهم لدراسة الجوانب المتعلقة بالسكن وباقي الملفات الاجتماعية.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم