الرئيسية 5 الجزائر 5 بدوي:فتح مدرسة لتكوين مهندسي المدينة مطلع 2018

بدوي:فتح مدرسة لتكوين مهندسي المدينة مطلع 2018

ابراهيم لعمري

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي اليوم الثلاثاء  ان دائرته الوزارية ستتعزز خلال سنة 2018 بعدة مؤسسات تكوينية جديدة منها مركز للتكوين عن بعد لفائدة موظفي القطاع)مركزيا ومحليا) وكذا المنتخبين المحلين , الى جانب  مدرسة لتكوين مهندسي المدينة .

وقال السيد بدوي  أن سياسية التكوين التي يعتمدها قطاعه تهدف الى تجسيد مسعى الإصلاحات التي تضمنها برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و مواصلة مكافحة البيروقراطية و استراتيجية عصرنة الإدارة وتقريب المرفق العام من المواطن وتثمين المورد البشري وجعله محورا أساسيا لترقية هذه الاستراتيجية  , حيث سيتم اعتماد التكوين عن بعد لصالح الموظفين (محليا ومركزيا ) والمنتخبين المحليين و سيتم فتح مركز لهذا الغرض مطلع السنة القادمة 2018 وأضاف  أن هذا المركز يهدف الى  تقريب التكوين من الموظف والمنتخب المحلي لدمجهم في وسطهم المهني باعتماد التكنولوجيات الحديثة وترشيد النفقات .

وفي نفس السياق أضاف  الوزير ان دائرته   تعتزم  انشاء مدرسة لتكوين مهندسي المدينة بولاية تلسمان قصد  تزويد القطاع بالاطارات التقنية اللازمة لتسيير المدن وعصرنتها في اطار التحديات التقنية والبيئية التي تواجه الجماعات المحلية  وستدخل هذه المدرسة حيز الخدمة سنة 2018.

ولتحقيق نفس الأهداف كشف  بدوي أن مصالحه  تعكف على توسيع مزيد من شبكة مؤسسات التكوين التابع للوزارة  من خلال انشاء مراكز وطنية لتكوين مستخدمي الجماعات المحلية وتحسين مستوياتهم  وتجديد معلوماتهم  وفي هذا الاطار وضع حيز الخدمة خلال سنة 2017 مركز التكوين بولايتي قسنطينية والجلفة ليضاف الى مراكز وهران ورقلة وبشار.

وفي مجال  تحسين مستوى الموظفين والاطارات على المستوى المحلي والمركزي  –يضيف الوزير –نظمت الوزارة عدة دورات تكوينية استفاد منذ سنة 2015 , 40.389 موظف منهم 10.389 موظفا خلال السنة الجارية 2017 وقد شملت  رؤساء الدوائر والأمناء العامون للدوائر والبلديات ,رؤساء المصالح والمكاتب , مهندسي الاعلام الألي والتسيير التقني والحضري وكذا الأعوان المكلفين بملفات رخص السياقة وبطاقات ترقيم العربات والوثائق البيومترية  موضحا ان مجالات التكوين شملت مجالات  التسيير والتمويل المحلي , الاتصال , الديمقراطية التشاركية, التسيير التقني والحضري وكذا الطاقات المتجددة والاعلام الألي  الى جانب  القانون العقاري وقانون الأملاك والمنازعات والمناجمت والنشاط الاجتماعي

كما اعتمدت الوزارة  التكوين التحضيري للموظفين حيث تم تكوين 13 ألف موظف الى جانب برمجة  دورة تكوينية لفائدة 5200 متصرف اداري على المستوى الوطني منهم 440 متصرف على مستوى البلديات.

اما على المستوى الدولي كشف  بدوي ,ان وزارته تعمل  لتوسيع مجالات التعاون في مجال التكوين  مع الشركاء الأجانب ,حيث تم ابرام العديد من الاتفاقيات مع فرنسا والصين وكندا وهولاندا , وتم على اثرها  تكوين 331 موظف خارج الوطن مابين 2016 و2017  الى جانب  تنظيم ورشات عمل دولية مع شركاء أجانب في عدة مواضيع أهمها  المالية المحلية , الشراكة بين القطاع العام والخاص , نظام الأحزاب والجمعيات والديمقراطية التشاركية .

 

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم