الرئيسية 5 الجزائر 5 بدوي: التهديد الإرهابي هدفه زرع الفتنة بين الجزائريين

بدوي: التهديد الإرهابي هدفه زرع الفتنة بين الجزائريين

سفيان العربي

أعلن نور الدين بدوي، وزير الداخلية والجماعات المحلية، مساء الاثنين 2 جانفي، من قالمة، أن”الحكومة تتابع الأحداث التي حصلت بولاية بجاية نهار اليوم عن كثب، وأن من يضمن القدرة الشرائية هي الحكومة وحدها”.

وقال بدوي في تصريحات على هامش الزيارة التي يقوم بها إلى المنطقة، ” إن مصالح الأمن تسيطر على الوضع، وأن الدولة الجزائرية هي التي تضمن القدرة الشرائية للمواطن”.

وبخصوص انفجار منطقة الريحانة ببلدية موزاية بولاية البليدة والتي أدت إلى هلاك طفل في سنه العاشرة وجرح 7 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة، أوضح الوزير، أن ردة فعل سكان الولاية متوقعة بالنسبة للاحتجاجات والغضب، أما الانفجار، فهو أمر قد يقع، حسب وزير الداخلية.

وأضاف بدوي على صعيد أخر، بأن التحدي الأول والأساسي للجزائر في سنة 2017 يكمن في الحفاظ على أمنها واستقرارها من كل التهديدات الإرهابية.

وقال بدوي في رده عن أسئلة الصحفيين لدى تدشينه مقر دائرة هيليوبوليس، بأن التهديدات الإرهابية “موجودة بالنظر إلى الوضع الذي تعيشه بعض دول الجوار” كما أن التهديد الإرهابي يعرفه العالم بصفة عامة موضحا بأنه يجب قول الحقائق انطلاقا من توجيهات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في هذا الإطار.

وذكر الوزير بأن سنة 2016 تم خلالها حجز كميات هائلة من الأسلحة والذخيرة الحربية والقضاء على العشرات من الإرهابيين بفضل مجهودات ويقظة المصالح الأمنية وفي مقدمتها الجيش الوطني الشعبي.

وأوضح بدوي بأن هذه التهديدات الأمنية والإرهابية “ما زالت قائمة وموجودة لكن عزيمة الحكومة والمؤسسات الدستورية والأمنية أقوى من هذا التهديد”.

وكشف بدوي أن “هذه التهديدات الأمنية ترافقها نوايا سيئة لزرع الفتنة بين الجزائريين ما يجعل التحدي أكبر ويستدعي وعيا كبيرا من طرف المواطن الجزائري الذي أبدى خلال السنوات السابقة وعيه الراقي والتزامه بمسؤولياته”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم