الرئيسية 5 الجزائر 5 بدوي الشرطة لا تستعمل القوة في فض الاحتجاجات إلا عند الضرورة القصوى
نورالدين بدوي
نورالدين بدوي

بدوي الشرطة لا تستعمل القوة في فض الاحتجاجات إلا عند الضرورة القصوى

إبراهيم لعمري

أكد، وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، أن تفريق المظاهرات غير المرخصة من قبل قوات الأمن يدخل في صميم عملهم ، لكن حسبه  باستعمال الحوار بدرجة الأولى، وعدم استعمال القوة إلا في حالة الضرورة القصوى  في محاولة لرفع الحرج على هؤلاء الأعوان لاسيما بعد الجدل الكبير الذي رافق نشر صور الاعتداءات على الأطباء المقيمين أثناء اعتصامهم بمستشفى مصطفى باشا.

وذكر وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية خلال رده على السؤال الكتابي الذي رفعه له النائب عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء مسعود عمراوي، بشأن تفريق المتظاهرين , أنه تم توجيه تعليمات صارمة لقوات الأمن بعدم استعمال القوة إلا في حالة الضرورة القصوى، ليكشف بالمناسبة، أن عدد كبير من أعوان الشرطة هم أيضا  يتعرضون لإصابات جراء تنفيذ هذه التعليمة , كما أبرز وزير الداخلية والجماعات المحلية ، أن هناك عدد معتبر  من المظاهرات العمومية والوقفات الاحتجاجية التي تتم دون ترخيص مسبق لها وفيما يتعلق بالتضييق على العمل النقابي، أوضح نور الدين بدوي، أن حرية ممارسة العمل النقابي ليست مطلقة، إنما هي مبدأ دستوري تضبط سيره وتجسيده قواعد وأحكام قانونية، ليشدد على أن ممارسة هذا الحق يقتضي ضرورة احترام الطابع السلمي له والخطوات والإجراءات القانونية والتنظيمية المعمول بها.

وكان وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي قد أكد قبل أسابيع أن مصالحه فتحت تحقيقا حول مزعم الاعتداء على الأطباء المقيمين خلال مسيرته غير المرخصة بالجزائر العاصمة فيما كشف وزير العدل حافظ الطيب لوح أنه لايوجد أي طرف رفع دعوى قضائية ضد قوات الشرطة في موضوع الاعتداء على الأطباء المقيمين .

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم