الرئيسية 5 اتصال 5 بدوي: تطبيقات على الهواتف الذكية لتقديم خدمات ادارية قريبا 
بدوي
نورالدين بدوي

بدوي: تطبيقات على الهواتف الذكية لتقديم خدمات ادارية قريبا 

*معلومات المواطنين في وثائق البيوميتري لا يطلع عليها الا لمن يخول له القانون
إبراهيم لعمري
كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي ان المندوبية الوطنية للأمن في الطرق والتي ستتولى التنفيذ العملياتي للاستراتجية الحكومية للسلامة المرورية  سترى النور في القريب العاجل  مؤكدا ان المعلومات والبيانات المتعلقة بالمواطنين في الوثائق البيومترية لا يمكن لأي احد الاطلاع عليها الا لمن يخول له القانون بذلك .
وقال الوزير  بدوي في كلمة ألقاها بمناسبة اشرافه على استصدار رخصة السياقة البومترية أن  المندوبية الوطنية للأمن في الطرق التي ستتولى التنفيذ العملياتي للاسراتجية الحكومية للسلامية المرورية سترى النور في
القريب العاجل” مشيرا الى ان هذه المندوبية  ستقوم باعادة تنظيم تدخل السلطات العمومية في ميدان السلامة المروية وتنسيق النشاطات المتعلقة بالامن والتدخل والوقاية في الطرق من خلال تسيير البطاقية الوطنية لرخص السياقة ومخالفات المرور وبطاقات ترقيم السيارات ونظام رخصة السياقة بالنقاط .
وأوضح بدوي أن  المنظومة المتكاملة التي وضعتها الحكومة في مجال السلامة المرورية  سيكون  مفتاحها التنفيذي  رخصة السياقة البومترية الالكترونية بفضل ماتحمله من تكنولوجيات حديثة والتي تهدف أيضا الى
التقليل من حوادث المرور وتحقيق السلامة المرورية عبر نظام الرخصة بالتنقيط بمقاربة بيداغوجية ووقائية تدفع السائق لاحترام قانون المرور و ترشيد  النفقات العمومية وزيادة  فعالية  تدخل مصالح الامن والدرك الوطني عند معاينة المخالفات وسحب النقاط الى جانب دفع الغرامات
الكترونيا عبر نظام  سيتم وضعه  لاحقا .
وأضاف في نفس السياق ان الرخصة الجديدة  تتجاوز مبتغى العصرنة  وستكون اساس استراتجية الدولة  في مجال السلامة المرورية خاصة وان الجزائر تسجل
مستويات  قياسية  في حوادث الطرقات  ينجم عنها سنويا 4 ألاف قتيل بمعدل11 ضحية في اليوم وعشرات الألاف من الجرحى وخسائر اقتصادية تفوق 100
مليار دينار سنويا، وهي أرقام حسبه  مقلقة ومخيفة وتجاوزات المعدلات العالمية .
وفي نفس الاطار كشف انه  سيتم كمرحلة اولى تزويد البلديات بقارئات الكترونية خلال شهر ماي القادم تسمح بقراءة الوثائق البيومترية على ان يتم لاحقا  تزويد مصالح الامن والدرك الوطنين بهذه  القارئات،  مبرزا أن استصدار رخصة السياقة الجديدة هي  لبنة أخرى في صرح عصرنة الادارة وتقريبها من المواطن  في اطار  مشروع طموح جاء به برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الذي امر في عديد المناسبات
الحكومة بتسريع وتيرة انجازه لبلوغ حكامة الكترونية “.
وكشف بدوي ان رخصة السياقة البيومترية  سيتم انتاج هيكلها بادماج وطني 100 بالمائة عبر شراكة رابحة بين القطاع العام والقطاع الخاص مع فتح المجال
لمؤؤسات شبانية من ولوج  هذا المجال لجعل  الجزائر قطبا جهويا وقاريا متميزا في هذه الصناعات التكنولوجية  مؤكدا ان هذه البطاقة (الرخصة ) هي
مؤمنة بصورة جد عالية وبتصميم يتوافق والمعايير الدولية من نواحي الأمان والشكل والخصائص.
وأضاف بدوي ان كل الجوانب المتعلقة بالمعلومات والمعطيات الخاصة بالمواطنين تبقى من الاختصاص الحصري للسلطات العمومية ولايمكن لأي كان الاطلاع عليها الا لمن خوله القانون لذلك وبعد ان ذكر ان هذه الرخصة  ستكون متاحة كمرحلى اولى عبر أربعات بلديات نموذجية بالجزائر العاصمة ، أفاد انه سيتم  تعميمها على كافة بلديات العاصمة قبل نهاية جوان القادم وعلى باقي بلديات الوطن قبل نهاية سنة 2018 وذلك تماشيا مع عملية تعميم استعمال الشباك الالكتورني الموحد للبلديات.
وكشف بدوي يهذه المناسبة أن مصالحه بصدد ابرام اتفاقية مع مؤسسة بريد الجزائر لايصال هذه الرخصة  الى مقر سكنى طالبها  مع رمز سري  يسمح من ولوج خدماتها الالكتررنية.
وأبرز الوزير ان المجهودات الجبارة التي سخرتها الدولة ضمن برنامج الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الهادف  للرقي بالخدمة العمومية وتقديمها بطرق ذكية تكفي المواطن عناء التنقل والانتظار ستتبعها مراحل وأشواط اخرى  حيث يتم الانتقال الى عهد جديد من الخدمات الالكتورنية التي  ستقدم انطلاقا من الهواتف الذكية من خلال بوابة الكترونية للهواتف الذكية يجري وضعها حيز الخدمة في المدى القريب  مؤكدا  في الختام أن الحكومة  لن تدخر أي جهد للوصول الى مايطمح اليه المواطن فيجميع مجالات الحياة  موضحا ان عصر السرعة ومجتمع المعلومات  يفرض مضاعفة الجهود  مذكرا ان الجزائر  مليئة بالانجازات  التي بادر بها رئيس الجمهورية والقائمة على دعائم الأمن والاستقرار بوناء الاقتصاد الوطني وتحقيق رفاهية المواطنين.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم