الرئيسية 5 الجزائر 5 بدوي: قانون الجماعات الإقليمية سيعزز صلاحيات المنتخبين
بدوي
نورالدين بدوي

بدوي: قانون الجماعات الإقليمية سيعزز صلاحيات المنتخبين

إبراهيم لعمري

اعترف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي اليوم الأحد 11 مارس،  بالجزائر، أن الجزائر لم تصل بعد إلى الحد المطلوب من العصرنة بالرغم من وجود الإمكانيات والموارد البشرية، مؤكدا أنه تم تخصيص أرضية افتراضية تكنولوجية، لتكوين المنتخبين المحليين عن بعد مجددا التأكيد على أن قانون الجماعات الإقليمية سيعزز صلاحيات المجالس المنتخبة أكثر.

وقال الوزير نور الدين بدوي خلال إشرافه على افتتاح الدورة التكوينية الخاصة بالمنتخبين المحليين، بالمدرسة الوطنية للإدارة، إن هدف القطاع هو تكريس مبدأ عصرنة وتحديث المرفق العام، بغية وإضفاء الشفافية على ممارسة المتعاملين من المنتخبين كما دعا الوزير، من المنتخبين إلى المحافظة على المكتسبات المحققة وتثمينها وتطويرها.

وأكد الوزير أنه تم وضع فضاء الافتراضي حيّز الخدمة أمام المنتخبين، للولوج إليه كمنصة للتكوين عن بعد، اقتداء بالدول المتطورة، مشيرا أن هذا الفضاء يمسح لمؤسسات التكوين التابعة للقطاع، بالتوسيع مجالات التكوين، ضمانا لمواصلة الخدمة العمومية، وعدم انقطاعها.

وأقر بدوي أن العصرنة لم تبلغ إلى الحد الأدنى المطلوب مادام لم نصل إلى بلدية إلكترونية، واستخراج كل الوثائق اليومية إلكترونيا ورخصة البناء لم نصل إلى الحد الأدنى، معترفا أنه هناك مجتمعات بعيدة علينا وماقمنا به هو القليل من الحد الأدنى للعصرنة مضيفا  أن العصرنة تكمن عندما يستطيع المواطن التحصل على المعلومات والوثائق اليومية من منزله والتكفل بيومياته.

وجدد بدوي، أن مشروع قانون الجماعات المحلية سيعزز أكثر صلاحيات المجالس الشعبية البلدية والولائي، مضيفا أن هذا القانون سيكرس  أكثر وبدقة من خلال مشروع قانون الجماعات الإقليمية الذي سيدعم ويوضح صلاحيات المنتخب في شتى المجالات مضيفا  أن الاهتمام الذي يوليه القطاع لتكوين المنتخبين المحليين ينبع من وعي الدولة بالأهمية البالغة التي يضطلع بها المنتخب عامة والمنتخب المحلي بصفة خاصة ، وهو ما جسده قانون البلدية الذي نص على ضرورة متابعة المنتخب البلدي بدورات تكوينية وتحسين المستوى المرتبط بالتسيير، أيضا من الدور الجوهري المنوط بالمنتخب في النهوض بالتنمية.

وكشف بدوي، عن برمجة دورة تكوين للمكونين على المستوى الوطني ترمي إلى تكوين المنتخبين في مجالات تتمحور أساسا حول المواضيع المرتبطة بالصلاحيات والاهتمامات المشتركة للجماعات المحلية، على غرار المالية والتنمية، على أن تتبع في مرحلة لاحقة بدورات في محاور أخرى وعلى صعيد آخر.

و أكد الوزير أن قطاعه بادر بمشروع إنشاء قطب في التكوين التقني يتمثل في المدرسة الوطنية لمهندسي المدينة بتلمسان.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم