الرئيسية 5 الأخبار 5 بطريرك موسكو: لا صلة لـ”داعش” بالدين الإسلامي

بطريرك موسكو: لا صلة لـ”داعش” بالدين الإسلامي

الجزائر اليوم

أكد بطريرك موسكو وسائر روسيا، كيريل، أنه لا صلة لإرهابيي تنظيم “داعش” بالديانة الإسلامية، مشيراً إلى أنهم يبنون دولتهم على العنف وحرمان أتباع الديانات الأخرى من حق الحياة.

وشدد رئيس الكنيسة الأرثوذوكسية الروسية في كلمة ألقاها، الجمعة 11 ديسمبر، أمام الغرفة الاجتماعية الروسية للشباب على أن العقيدة الإسلامية لا تنص على قتل الناس انطلاقاً من دوافع دينية ولا سيما المسيحيين، لأنهم يدخلون ضمن فئة “أهل الكتاب”، أي يعتبرون الكتاب المقدس نصاً دينياً أساسياً.

ووفقاً لوسائل الأعلام المحلية، أشار البطريرك إلى أن تنظيم “داعش” يعد ظاهرة غير دينية على الإطلاق، مضيفاً أن التطرف الذي تشبعه الدوافع الدينية، يستفيد دائماً من جهل الدين، لافتاً إلى أن ما نشاهده اليوم في الشرق الأوسط هو مثال هائل لاستعمال العامل الديني للأغراض الشريرة.

ووقف بطريرك الكنيسة الأرثوذوكسية الروسية موقف أخلاقي مشرف لم يسجل لذى كثير من رجال الدين المسلمين وخاصة في السعودية وقطر وتركيا التي تدعم إرهاب “داعش” ومنهم تاجر الدين المصري المقيم في قطر المدعو القرضاوي الذي قال في سبتمبر 2014 أنه لا يقبل أن تضرب الولايات المتحدة تنظيم “داعش”.

وفي 30 سبتمبر الماضي، نقلت إدارة الصحافة والإعلام لدى الكنيسة الأرثوذكسية الروسية عن البطريرك كيريل، قوله “لقد اتخذت روسيا قراراً مسؤولاً باستخدام القوات المسلحة الروسية، لأجل حماية الشعب السوري من العلل التي جلبها تعسف الإرهابيين، ونحن نربط بذلك القرار المُتخذ، تحقيق نهج السلام والعدالة في هذه الأرض القديمة ــ سوريا”.

وأعرب رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية عن أسفه لأن العملية السياسية لم تؤد إلى أي تخفيفٍ ملموسٍ لمحنة الناس الأبرياء في سوريا، والذين باتوا بحاجة ماسة إلى الحماية العسكرية.”

وقال البطريرك “إن الشعب الأرثوذكسي، وبقلب مثقل بالألم، لاحظ العديد من حوادث العنف ضد المسيحيين في المنطقة، وحوادث الاختطاف والقتل، التي لا ترحم أحداً من الأساقفة والرهبان، وحوادث التدمير الهمجي للمعابد القديمة” — وأضاف قائلاً “إن المسلمين في هذه الأماكن لم تكن معاناتهم أقل من المسيحيين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم