الرئيسية 5 الجزائر 5 بعد الولاة والأمناء العامون ..حركة لرؤساء الدوائر نهاية الشهر

بعد الولاة والأمناء العامون ..حركة لرؤساء الدوائر نهاية الشهر

عباس ميموني

يرتقب أن يجرى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، حركة في سلك رؤساء الدوائر نهاية الشهر، ليستكمل بذلك عملية ترتيب قطاع الداخلية عقب حركة الولاة والأمناء العامين للولايات.

أفادت مصادر مطلعة لـ “الجزائر اليوم”، أن حركة واسعة ستمس رؤساء الدوائر عبر التراب الوطني، نهاية الشهر الحالي، على أن تخصص نسبة معتبرة للنساء.

وتأتي العملية في إطار استكمال الحركة السنوية التي دأب رئيس الجمهورية على إجرائها كل صائفة في قطاع الداخلية، سعيا لضخ دماء جديدة تكون مهمتها الأولى الدفع بالتنمية المحلية.

وأجرى رئيس الجمهورية، الخميس الماضي حركة واسعة في سلك الولاة، تميزت بترقية وجوه جديدة خاصة ممن كانوا يشغلون مناصب الأمانة العامة للولايات، وإحالات عدد معتبر من الولاة على التقاعد.

ولم تتوقف الحركة على الولاة فقط، إذا شملت الأمناء العامون الذين تلقوا خبر الترقية أو التحويل إلى المنصب عبر الهاتف ولم تنشر وزارة الداخلية بيانا كما كان الحال مع الولاة.

وفي السياق جرت ترقية رئيس دائرة ميلة و الأمين العام بالنيابة لذات الولاية توفيق ضيف، الذي يملك خبرة في الإدارة التنفيذية لمنصب أمين عام ولاية الطارف الحدودية.

وجرى تحويل أمين عام ولاية عنابة مزهود توفيق لتولي الأمانة العامة لولاية بجاية، فيما رقي المفتش العام لولاية جيجل عبد السلام لكحل عياط لمنصب أمين عام ولاية قالمة.

الحركة الواسعة التي شملت الأمناء العامون للولايات، خلقت حالة شغور في مناصب رؤساء الدوائر ومدراء الإدارة المحلية، وسيتم تدارك هذه الفراغات بحركة في رؤساء الدوائر نهاية الشهر الجاري.

وحسب مصادر “الجزائر اليوم”، فإن حصة معتبرة قد تصل إلى 50 % ستكون من نصيب النساء لشغل هذه المسؤوليات

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم