الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 بـدة: انتهى عهد الاستيراد المقنع للسيارات

بـدة: انتهى عهد الاستيراد المقنع للسيارات

نسرين لعراش

جدد وزير الصناعة والمناجم محجوب بدة، عزم الحكومة الجزائرية على تطهير قطاع السيارات، وتصحيح الاختلالات الناجمة عن دفتر الشروط الصادر في ابريل 2016.

وقال محجوب بدة، إن “الاستيراد المقنع في الجزائر قد انتهى”، مضيفا أن اللجنة المكلفة بإعادة النظر في دفتر الشروط الجديد تشارف على الانتهاء من عملها.

وأضاف وزير الصناعة قائلا ” من يريد الاستثمار في هذا القطاع عليه أن يعمل وفق الإمكانيات المسخرة  له، ومن له نية التستر وراء هذا النشاط بغرض الاستيراد فيجب أن يعلم بأن الاستيراد المقنع قد انتهى في الجزائر”، مؤكدا “بعد عامين لم نرى شيئا ملموسا على أرض الواقع”.

وألمح محجوب بدة إلى أن دفتر الشروط الجديد قد يصدر الأسبوع القادم، والذي سيعيد مراجعة الآليات والشروط التي تحكم صناعة السيارات في الجزائر، بما يبعث الأمل في صناعة حقيقية للسيارات في الجزائر، مشيرا  إلى أن قرار مراجعة دفتر الشروط اتخذ بعد الوقوف على  عديد الثغرات المتضمنة في النص الحالي.

وشدد بدة على أن إعادة  النظر في سياستنا الخاصة بقطاع السيارات أمر حتمي في الوقت الحاضر وأن التركيز سينصب على تشجيع مصنعي المعدات الأصلية للدخول إلى الجزائر من أجل خلق مؤسسات صغيرة ومتوسطة في مجال المناولة المتعلقة خاصة بصناعة قطع الغيار بغية توجيه الإنتاج إلى السوق المحلي والتصدير إلى الأسواق الإفريقية لأن الجزائر كما قال سوق واعدة في هذا المجال.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم