الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 بنك التنمية المحلية يحقق أرباح بقيمة 167 مليون دولار

بنك التنمية المحلية يحقق أرباح بقيمة 167 مليون دولار

نسرين لعراش

أطلق بنك التنمية المحلية، الثلاثاء 28 مارس، نظاما إعلاميا جديدا يتمثل في أرضية معلوماتية حديثة تسمح خاصة بالمعالجة السريعة للعمليات والمعاملات البنكية.

وأعلن الرئيس المدير العام لبنك التنمية المحلية محمد كريم، خلال ندوة صحفية بالجزائر، أن هذا النظام الجديد سيسمح بالقضاء على جميع العراقيل البيروقراطية التي تعيق وتبطئ عملياتنا البنكية ويصبح الزبون بالتالي زبونا للبنك وليس لوكالته، أي أنه بإمكانه إجراء كل العمليات التي يريدها في وكالات البنك عبر كامل التراب الوطني وليس فقط في الوكالة  المعتادة للزبون.

وقال محمد كريم، إن الهدف من ذلك يتمثل في التقليص من آجال معالجة عمليات الزبائن والرفع من حجم المعطيات المسجلة مع الوقت فضلا عن شخصنة العلاقة بين البنك والزبون وكل ذلك مع أكبر قدر من تأمين العمليات.

وأوضح المتحدث، أنه مع هذا النظام الجديد المسمى النصر(في إشارة إلى عيد النصر المصادف لـ 19 مارس) أصبح بالإمكان إجراء عملية توطين بنكي في إطار التجارة الخارجية في ظرف ساعة أو ساعتين فقط عوض 24 ساعة من قبل في حين انتقلت عملية منح القروض من شهرين فيما سبق إلى 15 يوما.

وأستطرد محمد كريم، أن الانتقال إلى النظام المعلوماتي الجديد قد تم بالموازاة مع عملية إعادة تنظيم البنك مما سمح باستبدال المديريات الجهوية بـ35 قطبا تجاريا يضم من 8 إلى 10 وكالات لكل واحد منها وتنصيب 16 قطبا عملياتيا تسمح بإدخال مهن بنكية جديدة.

منتجات إسلامية قبل جوان

أعلن الرئيس المدير العام لبنك التنمية المحلية محمد كريم هذا الثلاثاء عن إطلاق منتجات تتوافق مع الشريعة قبل نهاية السداسي الأول من العام الجاري، في شكل منتجات بنكية تساهمية ومنتجات ذات هامش ربح، نزولا عند رغبة فئة هامة من المجتمع الجزائري .

وأفاد كريم بأن خلية عمل تم تنصيبها لدراسة عملية إطلاق منتجين بنكيين الأول متعلق بالتمويل وفق ضيعة المرابحة والثاني متعلق بالادخار وهو دفتر بهامش ربح وليس بالفائدة.

الدفع الالكتروني لا يسير بوتيرة سريعة

أكد الرئيس المدير العام للبنك، أن تعميم الدفع  الالكتروني لا يسير بالوتيرة المأمولة، حتى وإن كان عدد بطاقات الدفع  المغناطيسية المسلمة في ارتفاع معلنا عن إنشاء هيئة بيبنكية جديدة قريبا من أجل تعميم استعمال البطاقات البنكية وكذا إنشاء أجهزة معالجة العمليات البنكية وذلك بمبادرة من جمعية البنوك والمؤسسات المالية.

 

ارتفاع معدل منح القروض البنكية

كشف الرئيس المدير العام أن بنك التنمية المحلية قد منح في سنة 2016 قروضا بقيمة  744 مليار دج أي بزيادة قدرت ب11 % مقارنة بسنة 2015، مضيفا أن 70 % من القروض الممنوحة خلال السنة الفارطة خصصت للاستثمار، مضيفا أن البنك يطمح إلى المشاركة بفعالية في إنعاش الاستثمارات سيما لفائدة المؤسسات والصناعات الصغيرة والمتوسطة في كل القطاعات بما في ذلك عبر آليات خلق النشاطات (الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر والصندوق الوطني للتامين عن  البطالة).

وبلغت القيمة الإجمالية للقروض التي منحها بنك التنمية المحلية  للمؤسسات المصغرة 166 مليار دج في نهاية 2016 أي بزيادة 4 % مقارنة بسنة 2015.

يذكر أن رأسمال البنك الذي يضم 156 وكالة تجارية، يبلغ 36.8  مليار دج، أما رقم أعماله فقد بلغ 50 مليار دج في سنة 2016 (مقابل 34.9 مليار دج سنة 2015) بأرباح قدرت بـ16.7 مليار دج.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم