الرئيسية 5 اتصال 5 بنك الجزائر سيتخذ إجراءات جديدة لتحفيز الافراد على الادخار بالعملة الصعبة
محمد لوكال
محافظ بنك الجزائر

بنك الجزائر سيتخذ إجراءات جديدة لتحفيز الافراد على الادخار بالعملة الصعبة

إبراهيم لعمري

وضع بنك الجزائر إجراءات جديدة من أجل تعزيز عملية جمع العملة الصعبة من الزبائن الخواص عن طريق نظام مصرفي  مرن سيتم الإعلان عن هذه الإجراءات يوم الخميس من طرف محافظ البنك محمد لوكال.

ويواجه الزبائن العاديين العديد من العقبات من طرف بعض المؤسسات البنكية، خاصة ما تعلق بفتح حسابات بالعملة الصعبة، والتي لا تخضع لنظام مصرفي، بحسب ما ذكره المسؤولون.

ويؤكد المسؤولون أن البنوك ترفض في الواقع فتح حسابات بالعملة الأجنبية لصالح الزبائن الجدد أو تطلب فتح حساب بالدينار بالتوازي مع العملة الصعبة، كما أن بعض البنوك تطلب من الزبائن وصلا لسحب العملة أو طلب الإيصالات عند الدفع في حسابات بالعملة الأجنبية، سواء عند التحويلات الواردة من الخارج أو ودائع نقدية، كما حدث في الكثير من الحالات أن تلجأ البنوك لتجميد نقل أو التحويل التلقائي للمبالغ المستلمة بالدينار إضافة إلى هذا فإن بعض البنوك تطلب مبرر أو إذن من بنك الجزائر قبل نقل العملة الأجنبية إلى الخارج لتسديد بعض النفقات مثل الرعاية الصحية أو التعليم في الخارج أو أية مصاريف أخرى، يقول مسؤولون من البنك المركزي.

وفي هذا السياق، فإن محافظ بنك الجزائر سيدعو البنوك خلال اجتماع مع كبار المديرين التنفيذيين من المؤسسات البنكية يوم الخميس، إلى ضرورة تعزيز الشمول المالي لهذه الفئة، من خلال إزالة القيود المختلفة وربطها بفتح حسابات وتغذيتها وإنشاء الحسابات وإثبات مصدر الأموال كما سيحث لوكال البنوك من أجل مواصلة تطوير الإدماج المالي لأصحاب هذه المدخرات من العملة الأجنبية وتحسين استقبال وتدفق عمليات الدفع والسحب والتحويل المالي.

ويملك الاشخاص الطبيعيون المقيمون وغير المقيمين وكذا الأجانب المقيمين وغير المقيمين حق فتح حساب بالعملة الأجنبية في الجزائر وذلك وفقا للقانون الساري ونصوصه التطبيقية لاسيما المذكرة الصادرة في 2009 والمتعلقة بالأشخاص الطبيعيين من جنسية أجنبية، المقيمين وغير المقيمين، والأشخاص الطبيعيين غير المقيمين، وكذا المذكرة الصادرة في 2016 والتي تحدد الحد الأقصى للتصريح باستيراد وتصدير الأوراق البنكية و/أو الصكوك القابلة للتداول بالعملة الأجنبية القابلة للتحويل بشكل حر من طرف المقيمين وغير المقيمين.

ويكرس هذا الإطار التشريعي والتنظيمي”حق الأشخاص الطبيعيين المقيمين وغير المقيمين في فتح حسابات بالعملة الأجنبية القابلة للتحويل، بطريقة حرة، من دون الحاجة لترخيص مسبق”. ويتم تمويل الحسابات من دون تسقيف المبلغ عن طريق تحويل مالي للعملة الأجنبية القابلة للتحويل.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم