الرئيسية 5 ثقافة 5 بن حمادي: حان الوقت لفرض تنظيم قطاع السمعي البصري

بن حمادي: حان الوقت لفرض تنظيم قطاع السمعي البصري

ريم بن محمد

شدد رئيس سلطة ضبط السمعي البصري زواوي بن حمادي، السبت 3 جوان، بالجزائر العاصمة على ضرورة استكمال الجانب الانضباطي والتنظيمي للمجال السمعي البصري من أجل ضمان التنظيم الجيد وتفادي التجاوزات المسجلة خاصة خلال شهر رمضان.

وقال بن حمادي، لقد عملنا إلى حد اليوم بطريقة بيداغوجية، لكن حان الوقت لاعتماد خطوة أخرى من أجل استكمال الطابع الانضباطي والتنظيمي لعملية تنظيم القطاع السمعي البصري.

واعتبر أنه بالتطبيق الصارم للتنظيم يمكننا الإسراع في تسوية وضعية القنوات الخاصة الخاضعة للقانون الأجنبي وذلك بالطبع بعد مطابقتها لدفتر الشروط.

وأستطرد بن حمادي، أنه مع حكومة جديدة ووزير جديد للاتصال سنتقدم بشكل جدي في ملف تنظيم القطاع السمعي البصري، مشيرا لبعض الحصص ولاسيما الكاميرات الخفية التي وتحت غطاء الترفيه تتضمن مشاهد تشكل من حيث العنف والبذاءة التي تطبعها إساءة للكرامة الإنسانية.

واعتبر أنه على الأشخاص الذين تمت الإساءة لهم التقدم بشكوى والضغط على هذه القنوات من خلال اللجوء إلى العدالة، موضحا أن سلطة ضبط السمعي البصري يمكنها التدخل، لاسيما في حال تسجيل تجاوز خطير يمس أساسا برموز الدولة.

وأضاف، ذهلنا لحجم تفاهة بعض البرامج، مؤكدا على ضرورة مباشرة تفكير لإعادة لبناء المجال السمعي البصري الوطني، مذكرا بأن هذه القنوات الخاصة ليس لها دفتر شروط محدد خاص بها معتبرا أن هذه القنوات الخاصة تمثل قيمة مضافة في المجال السمعي البصري وأنه ليس من المجدي حذفها أو تشويه صورتها.

وكانت سلطة ضبط السمعي البصري قد وجهت في مطلع شهر رمضان الكريم نداء للقنوات التلفزيونية الجزائرية من أجل احترام مبادئ الصالح العام تفاديا للانزلاقات، المسجلة خلال السنوات الماضية مع إعداد برامج خاصة بالشهر الفضيل تكون بمثابة فضاء لليقظة الروحية والعقلانية جامعة للأصالة والحداثة.

وينص المرسوم التنفيذي المتضمن دفتر شروط المجال السمعي البصري 2016 بشكل خاص على احترام القيم الوطنية مع الحرص على عدم الترويج للعنف.

وحسب ذات المرسوم فإن الوقت المخصص للإشهار لا يجب أن يتعدى أكثر من 6 دقائق لكل ساعة ولا تفوق المدة الزمنية للومضة الإشهارية 3 دقائق.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم