الرئيسية 5 الجزائر 5 بن علي شريف:”الاتهامات المغربية مسرحية هزيلة وإخراج رديء”

بن علي شريف:”الاتهامات المغربية مسرحية هزيلة وإخراج رديء”

أحمد أمير

فند الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، عبد العزيز بن علي شريف، في تصريح لموقع “الجزائر اليوم” الاتهامات المغربية الكاذبة والإدعاءات التي لا تمت بصلة للأعراف حول اعتداء الدبلوماسي الجزائري سفيان ميموني، المدير العام لوزارة الخارجية على دبلوماسي مغرب يعمل بجزر الكارييب خلال ملتقى دولي حول تصفية الاستعمار.

وقال بن علي الشريف لـ“الجزائر اليوم”، إن الوفد الجزائري الذي كان مكونا من 4 دبلوماسيين تعرض لتحرش خطير من طرف الوفد المغربي المكون من 15 دبلوماسي، منذ بداية الأشغال، مضيفا أن دبلوماسية جزائرية شابة تعرضت إلى تحرش سافر ما دفع بسلطات سانتا لوتشيا إلى توفير حماية لها ضد الاعتداء المغربي.

وأضاف بن علي الشريف، إن أحد أعضاء الوفد المغربي حاول استفزاز دبلوماسي جزائري، ولما واجهه برودة أعصاب وعدم اكتراث راح يغادر القاعة وعمل على عض لسانه وسقط مغميا عليه مدعيا الاعتداء عليه من الوفد الجزائري وهي باطلة وكاذبة ومسرحية مسرحية هزيلة وإخراج رديء.

وأوضح بن علي شريف”إن الأخبار التي بثتها  وسائل الإعلام المغربية وتناقلتها، كما هي، بعض المواقع دون أن تكلف نفسها عناء التحري والتأكد من صحتها، والتي مفادها أن دبلوماسيا جزائريا رفيع المستوى اعتدى جسديا على عضو من الوفد المغربي المشارك في أشغال الندوة التي نظمتها لجنة تصفية الاستعمار التابعة للأمم المتحدة أو ما يعرف بـ مجموعة 24 في سان فانسين وغرانادين، هي أخبار ” ملفقة، مغلوطة وكاذبة” لا تمت للواقع بأية صلة وليس لها أي أساس من الصحة.

إن هذه الاتهامات لا تعدو كونها مسرحية هزيلة بإخراج رديء، وإعادة لسيناريو تعودناه.

إن حقيقة ما جرى لا تعكس  بأي شكل من الأشكال ما تم تداوله حيث أن  عضوا من الوفد الجزائري، دبلوماسية شابة، تعرضت منذ انطلاق أشغال الندوة، إلى تحرش مستمر بل وحتى إلى  محاولة اعتداء لها من قبل أعضاء من الوفد المغربي، مما أدى بسلطات البلد المنظم  إلى توفير حماية شخصية لها.

إن هذه الاتهامات ضد دبلوماسينا ليست سوى هروبا إلى الأمام  وتعبيرا  عن الخيبة إثر الفشل الذريع الذي منيت به الدبلوماسية المغربية بعد رفض مجموعة 24 الرضوخ  للضغوط  التي تهدف إلى حرمان  الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير. ولقد تم إعلام السلطات الأممية العليا بتفاصيل هذا الحدث المؤسف.

وجاء رد فعل عبد العزيز بن علي الشريف، لـ”الجزائر اليوم”، كأول رد فعل من الجزائر على الاتهامات المغربية، وصفا الادعاءات المغربية بأنها “مسرحية هزيلة وإخراج رديء”.