الرئيسية 5 الجزائر 5 بن غبريط: “التربية الإسلامية لن تحذف من امتحان البكالوريا”

بن غبريط: “التربية الإسلامية لن تحذف من امتحان البكالوريا”

أحمد أمير

فندت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، الخميس 25 أوت بالجزائر العاصمة، الأخبار المتداولة بشأن إلغاء مادة التربية الإسلامية من امتحان البكالوريا.

وأوضحت بن غبريت في تصريح للصحافة على هامش اجتماعها مع مدراء التربية تحضيرا للدخول المدرسي 2016-2017 المقرر يوم 4 سبتمبر المقبل، أن ما أشيع بخصوص إلغاء مادة التربية الإسلامية من امتحانات شهادة البكالوريا لا أساس له من الصحة، وأن هذا الموضوع لم يتم التطرق إليه على مستوى الوزارة وإنما كان الحديث حول كيفية احتساب نتيجة بعض المواد.

وأضافت بن غبريط، أنه لن يتم إقصاء أي مادة في امتحانات شهادة البكالوريا وأن الاقتراحات التي تم الإجماع عليها مع الشركاء الاجتماعيين سوف تعرض لاحقا على مجلس الوزراء، مضيفة أن الاقتراحات التي تم الاتفاق عليها مع أغلبية الشركاء الاجتماعيين حول شهادة البكالوريا تتمحور أساسا حول عدم إلغاء أي مادة، إضافة إلى كيفية تثمين التقييم المستمر وتقليص عدد أيام الامتحانات والتطبيق التدريجي للاقتراحات.

وأشارت الوزيرة إلى أنه سيتم إعادة صياغة المقترحات مع الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات التي تم تسجيلها في مجلس الحكومة حول هذه المسألة قبل عرضها على مجلس الوزراء.

وقالت وزيرة الوطنية: “إننا نتوقع المزيد من المعلومات الخاطئة والإشاعات حول العمل المنجز من طرف الوزارة لأن سنة 2017 ستميزها استحقاقات سياسية وسيسعى البعض إلى جعل المدرسة للأسف، وسيلة لبلوغ أهداف شخصية”.

وأكدت بن غبريط، على ضرورة أن تكون المدرسة فوق كل اعتبار، لأن الرهان مرتبط بالمجتمع ككل والمرجعية الوحيدة لنا بهذا الخصوص هي الدستور وبرنامج رئيس الجمهورية.

يذكر أن أحد النواب المعمرين في المجلس الشعبي الوطني منذ عدة عهدات برلمانية قام في وقت سابق بالترويج لاخبار غير صحيحة مفادها أن الحكومة تريد سحب التربية الاسلامية من امتحان البكالوريا.

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم