الرئيسية 5 الجزائر 5 بن غبريط تقرر فصل الأساتذة الاحتياطيين الرافضين الالتحاق بمناصبهم

بن غبريط تقرر فصل الأساتذة الاحتياطيين الرافضين الالتحاق بمناصبهم

شيراز زويد

أوضحت، وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، الأحد 14 ماي، على هامش انطلاق الدورة التكوينية بتيبازة، أن رزنامة الامتحانات الوطنية هي من مسؤولية الديوان الوطني للامتحانات و المسابقات، مبرزة تغيير وقت إجراء امتحان اللغة العربية بالنسبة لشعبة الأدب المقرر اجتيازه في اليوم الثاني من البكالوريا بدل من اليوم الأول معتبرة أن هذا التغيير هو تكييف بما أن الامتحان سيجرى في شهر رمضان.

وفي نفس السياق، أشارت، الوزيرة، إلى أن السلطات المحلية مستعدة لتوفير الأمن وتسهيل النقل لالتحاق الممتحنين بمراكز إجراء امتحاناتهم، خاصة بالنسبة للتلاميذ القاطنين في مناطق معزولة.

كما أبرزت، أن جميع المستدعين من القائمة الاحتياطية المصنفة حسب الاستحقاق والمتنازلين عن مناصبهم بعد موافقتهم على مكان العمل، تشطب أسمائهم من القائمة و تسقط تلقائيا، و عليه تم فتح باب تسجيل جديد لإعطاء فرصة جديدة لكل من رفض الالتحاق بمنصبه التوظيفي بشرط أن يكون الرفض مباشرة بعد معرفته بمكان عمله.

وأعلنت، بن غبريط، عن انطلاق  أول دورة تكوينية حول كيفية  تصور و إعداد المختارات الأدبية  المدرسية المغاربية لفائدة 40 مفتش (للغة العربية واللغة الأجنبية) عشرون من الجزائر و عشرون من تونس ، وسيعكف المشاركون في هذه الدورة التكوينية على انتقاء مؤلفات أدبية جزائرية و تونسية، اختيار مقاطع نصية لإعداد المختارات الأدبية للأطوار التعليمية الثلاثة و إعطاء الأولوية لمنتوجات المؤلفين المغاربيين بمختلف أنواعها.

كما كشفت، عن امتداد لمشروع اشمل، قامت به وزارة التربية الوطنية بالتعاون مع وزارة الثقافة،و المتمثل في  “ترقية المطالعة و المسرح في المدرسة” حيث شرع في تنفيذ هذا المشروع في نوفمبر  2015   على مستوى ولايتين، ليشمل 10  مدارس ابتدائية و  5 اكماليات، و في السنة الدراسية الحالية وسع المشروع ليضم 10  ولايات بمجموع  60 مدرسة ابتدائية و 30 إكمالية

وأعلنت، الوزيرة، عن نية وزارة التربية الوطنية في تعميم العمليات البيداغوجية المرتبطة بالمطالعة و المسرح في الوسط المدرسي بحلول السنة الدراسية  2017 / 2018 ، على أن تعطى الأولوية للمؤلفات الجزائرية والمغاربية لتحقيق النقلة النوعية المنتظرة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم