الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 بوتفليقة يدشن مدينة سيدي عبد الله وخط السكة بئر توتة-زرالدة

بوتفليقة يدشن مدينة سيدي عبد الله وخط السكة بئر توتة-زرالدة

ريم بن محمد

دشن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الأحد 11 ديسمبر، خط السكة الحديدية الجديد بئر توتة-زرالدة بولاية الجزائر، بحضور

الوزير الأول عبد المالك سلال وعدد من أعضاء الحكومة.

ويضم خط السكة الحديدية الجديد والمزود بطريق مزدوج مكهرب وعدة منشآت فنية خمس محطات وهي بئر توتة وتسالة المرجة وسيد عبد الله وجامعة زرالدة ومدينة زرالدة، بطاقة نقل تبلغ 50000 مسافر يوميا، وهو خط مباشر يتيح لسكان المدينة الجديدة سيدي عبد الله تنقلا مباشرا إلى العاصمة كما يساهم في خفض الضغط المروري على محور زرالدة العاصمة.

وبالإضافة إلى خط السكة الحديدة، دشن رئيس الجمهورية بمناسبة 11 ديسمبر المدينة الجديدة سيدي عبد الله التي تعد أول مدينة مدمجة تنجز منذ الاستقلال، حيث سيتم توزيع حوالي 10 الاف سكن من صيغتي عدل والترقوي العمومي من اجمالي 50 الف وحدة إلى جانب أزيد من 500 محل تجاري ومرافق عمومية بسيدي عبد الله.

وتتوفر المدينة الجديدة لسيدي عبد الله على خمسة (5) أقطاب منها قطب عمراني وآخر تكنولوجي وتضم حوالي 50000 سكن (صيغتي البيع بالإيجار والترقوي العمومي) سيتم عن قريب تسليم 20.000 وحدة منها، وتتربع المدينة على 7.000 هكتار منها 3.000 مخصصة للتعمير، وبلغ انجاز مشروع هذه المدينة الجديدة نسبة 75% ليتم تسليمه كليا في 2018.

سيدي عبد الله أول مدينة ذكية في الجزائر 

وأكد وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون، أن مشروع هذه المدينة الواقعة على بعد 25 كلم من الجزائر العاصمة وتتربع على مساحة 7000 هكتار منها 3000 هكتار قابلة للتعمير و4000 هكتار من المساحات الخضراء والغابات المحمية تتوفر على جميع المرافق الضرورية في مجال التعليم العالي والتربية والصحة والاقتصاد الرقمي وفضاءات الألعاب والتسلية.

وأوضح تبون أن نسبة تقدم المشروع الذي سيتم تسليمه في سنة 2018 حوالي 75 %، مضيفا أن سيدي عبد الله، ستشكل في المستقبل نموذجا للمدن الجزائرية الجديدة، حيث ستتوفر على عدة أقطاب امتياز منها القطب السكني والقطب الصحي والصيدلاني والبيوتكنولوجي وحظيرة تكنولوجية والقطب الجامعي.

ويتضمن القطب الصحي مركزا يتوفر على آخر التكنولوجيات المتطورة من حيث التجهيزات سيما التصوير بالأشعة ومركز علاج الأورام الأحدث من نوعه في شمال افريقيا.

 

رحلة بالقطار الكهربائي كل 30 دقيقة الجزائر- زرالدة

ودشن الرئيس  عبد العزيزبوتفليقة خط السكة الحديدية الجديد بئر توتة-زرالدة، الذي سيفك الخناق عن حركة المرور في الضاحية الغربية من الجزائر العاصمة.

ويربط هذا القطار الكهربائي الجديد الذي تقدر طاقة  استيعابه بـ 50 ألف مسافر يوميا عبر خط مزدوج يمتد على مسافة 21 كلم مجهز بأحدث وسائل التكنولوجيا العصرية منطقة بئر توتة و زرالدة مرورا بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله.

ويسمح الخط أيضا بربط بلديات بئر توتة و أولاد شبل وتسالة المرجة والدويرة والرحمانية عبر 5 محطات في كل من بئر توتة وتسالة المرجة وسيدي عبد الله والقطب الجامعي لسيدي عبد الله و زرالدة -وسط المدينة.

ويندرج الخط الجديد في إطار هيكلة خطوط السكة الحديدية في الجزائر العاصمة والذي يصب في تمديد خط الجزائر- البليدة حيث سيسمح لسكان البلديات الساحلية (مثل سطاوالي وزرالدة ودواودة و فوكة و بوسماعيل) الالتحاق بوسط العاصمة بسهولة وفي أقل وقت.

وستستغرق مدة السفر من الجزائر العاصمة إلى زرالدة 40 دقيقة فقط بفضل هذا الخط  مقابل ما مقدار ساعة و30 دقيقة من الزمن في حالة التنقل بالسيارة أوالحافلة لاسيما في أوقات الذروة.

وتم برمجة رحلة كل نصف ساعة على هذا الخط مع إتاحة حلول بالنسبة لقاصدي بلديات الساحل العاصمي مثل سطاوالي وزرالدة التي ظل الدخول إليها سواء عبر الطريق الوطني القديم أو الطريق السريع صعبا للغاية، ما يعني أن هذا الخط سيساهم بشكل قوي في تسهيل حركة المرور في شبكة الطرقات في الضاحية الغربية للعاصمة واحتواء الضغط الرهيب الذي كانت تعرفه طيلة سنوات مضت.

ويحمل المشروع فضلا عن أهميته القصوى في مجال نقل الأفراد والبضائع وأيضا مساهمته القوية في تنشيط الحركة السياحية في المنطقة الغربية للعاصمة أبعادا جمالية من خلال المنشآت الفنية التي دعم بها في خارطة متجانسة على طول مرتفعات المنطقة، حيث يحتوي الخط على 12 جسرا و 6 منشآت فنية 4 جسور معدنية ونفق بطول 341 مترا.

وتم الإعلان عنه مشروع انجاز هذا الخط الحديدي المزدوج في 2008 كمشروع ذي منفعة عمومية وذلك عن طريق مرسوم تنفيذي نشر في الجريدة الرسمية ( مرسوم 08-137 ) فيما انطلقت أشغاله التي أوكلت  للشركة العمومية ” أنفرافير” و الشريك التركي “يابي ماركيزي” في 2011 وتم الانتهاء منها في سبتمبر المنصرم.

وستتعزز أهمية الخط الحديدي الجديد بئر توتة – زرالدة  أكثر بعد توسيعه بانجاز خطين جديدين الأول يربط زرالدة بمنطقة عين بنيان ( 15 كلم ) مرورا بسطاوالي والشراقة والثاني بين زرالدة و قوراية ( 90 كلم ) مرورا ببوسماعيل و تيبازة و شرشال.

 

افتتاح خط السكك الحديدية ابتداء من الاثنين 12 ديسمبر

 

وأعلنت الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية في بيان لها عن دخول خط السكك الحديدية المكهرب الرابط بين زرالدة وبئر توتة ابتداء من الاثنين 12 ديسمبر.

وتسير هذه القطارات كل أيام الأسبوع، بما فيها أيام الجمعة والعطل الرسمية والأعياد، بين محطتي آغا وزرالدة، ذهابا وإيابا، وذلك بين الخامسة صباحا والثامنة مساء وفق ما أكده المدير العام لشركة السكك الحديدية ياسين بن جاب الله.

وقامت الشركة ببرمجة 12 رحلة يوميا بين محطتي آغا وزرالدة مرورا بسيدي عبد الله (الجامعة)، سيدي عبد الله، تسالة المرجة، بئر توتة، بابا علي، عين النعجة، جسر قسنطينة، الحراش، خروبة، حسين داي والورشات.

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم