الرئيسية 5 الجزائر 5 بوتفليقة يدعو الجزائريين إلى المشاركة بقوة في الإنتخابات التشريعية
الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

بوتفليقة يدعو الجزائريين إلى المشاركة بقوة في الإنتخابات التشريعية

  • طالب الشعب بعدم الانسياق وراء المناورات الهدامة الواردة من وراء البحار

ابراهيم لعمري 

دعا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة, اليوم السبت 18 فبراير الجزائريين إلى المشاركة بقوة في الإنتخابات التشريعية المقررة يوم 4 ماي القادم مؤكدا الشعب الجزائر لن ينساق وراء النداءات والمناورات الهدامة التي تصل من وراء البحار
و في رسالة له بمناسبة إحياء اليوم الوطني للشهيد المصادف ل18 فيفري من كل سنة قرأها نيابة عنه المستشار لدى رئاسة الجمهورية محمد علي بوغازي بولاية خنشلة، قال الرئيس بوتفليقة وفي الوقت الذي نحتفي به اليوم بأمجاد بلادنا في اليوم الوطني للشهيد,يستعد شعبنا للذهاب لاستحقاق انتخابي آخر بغية انتخاب ممثليه في المجلس الشعبي
الوطني, فأغتنم هذه السانحة لأناشد بنات وأبناء بلادي لاستعمال حقهم واختيار ممثليهم بالذهاب إلى صناديق الاقتراع بقوة, وفي كنف الضمانات التي أقرها الدستور والقانون لاحترام خيارهم الحرّ والسيد
و شدد رئيس الجمهورية على أن استرجاع سيادتنا الوطنية واكتساب حقنا في تسيير شؤون بلادنا, وكذا حرية قرارنا الفردي والجماعي في من ينوب عن شؤوننا هي كلها ثمرات تضحيات جسام تبلورت خاصة في مليون ونصف مليون شهيد الذين سقطوا من أجل أن تحيا الجزائر ومن أجل أن يعيش أبناؤها فضائل الحرية والإستقلال
و بعد أن اشار إلى أن المنظومة المؤسساتية التي تجسدت فيها قيم الحرية وسيادة الشعب المنبثقة من كفاحنا التحريري عرفت عبر الاثراءات الدستورية المتتالية تعزيز طابعها الديمقراطي أكد إن شروط النجاح في ربح معركة المستقبل هو الحفاظ على المكتسبات التي أنجزتها الأجيال المتعاقبة, معبرا عن وعيه بأن الشعب بكل شرائحه وخاصة شبابه يتميز
بروح وطنية راسخة مسقية بتضحيات شهدائنا الأمجاد و أكد رئيس الجمهورية أن الشعب الجزائري غير مستعد أن ينساق وراء النداءات
والمناورات الهدامة التي تصل إليه من وراء البحار وعبر مختلف وسائل الإتصال مبرزا أن الشباب الجزائري واعي بمخاطر المرحلة
بتجاوز أوهام المشككين والمروجين للفوضى, والمعتمين على المنجزات الحقيقية لهذا
الشعب. فلم يعد من الممكن تضليلهم, وهم محصنون ثقافيا وعقائديا وسياسيا, ومدركون لمسؤولياتهم تجاه وطنهم وشعبهم, ومستعدين أكثر من أي وقت مضى للذود عن الوطن وصون مكتسباته وترقيتها وتطويرها , و لفت رئيس الدولة إلى أن ما يعتور العالم من أزمات اقتصادية وإيديولوجية واهتزازات جيو سياسية لها تأثير مباشر على مختلف الدول ولا سيما النامية منها مثل الجزائر, يوجب علينا تظافر الجهود ورص الصفوف لاستغلال أفضل للقدرات المحترمة و أوضح ان الإنجازات الهائلة التي حققتها البلاد في ظرف وجيز من قهر
شبح البطالة, وترقية الشبكة التربوية والتعليمية, وتشييد ملايين السكنات وعشرات الآلاف من المنشآت الصحية والتربوية,وكذا إنجاز بنية تحتية هامة في جميع القطاعات, لهي كلها دلائل عما يمكن للجزائر تجسيده ذلك غدا.

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم