الرئيسية 5 الجزائر 5 بوتفليقة يعود اليوم إلى الجزائر بعد فحوصات طبية في مستشفى غرونوبل

بوتفليقة يعود اليوم إلى الجزائر بعد فحوصات طبية في مستشفى غرونوبل

عادل عبد الصمد

غادر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، صباح اليوم السبت 5 ديسمبر، مستشفى غرونوبل، والذي دخله الخميس في زيارة خاصة قصيرة أجرى خلالها مراقبة طبية تحت إشراف أطبائه المعالجين. بالمستشفى التعاضدي “ألمبير” بمدينة غرونوبل الفرنسية، بقسم أمراض القلب، وهو القسم الذي يرأسه طبيب سبق له العمل بمستشفى فال دوجراس العسكري بالعاصمة الفرنسية باريس.

قالت مصادر إعلامية فرنسية، بأن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة غادر صباح اليوم السبت 5 ديسمبر مستشفى غرونوبل، بعد يومين من الفحوصات التي خضع لها الرئيس بعد دخولها المستشفى يوم الخميس، وقالت يومية “لوباريزيان” أن الرئيس بوتفليقة سيعود إلى الجزائر، اليوم السبت، استنادا إلى مصادر دبلوماسية، دون تقديم تفاصيل عن نوعية الفحوصات التي خضع لها الرئيس.

وكان بوتفليقة قد غادر، الخميس، أرض الوطن متوجها إلى فرنسا في زيارة خاصة قصيرة يجري خلالها مراقبة طبية دورية حسب ما أعلنت عنه رئاسة الجمهورية في بيان لها. وأوضح نفس المصدر، أن فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد غادر أرض الوطن هذا اليوم الخميس 3 ديسمبر 2015، إلى فرنسا في زيارة خاصة قصيرة يجري خلالها مراقبة طبية دورية تحت إشراف أطبائه المعالجين.

وأعلنت صحيفة فرنسية دخول الرئيس بوتفليقة مصحة “اليمبرت” بمدينة غرونوبل الفرنسية، وأكدت صحيفة «لودوفينيه ليبريه»، أن بوتفليقة، وصول إلي مقر مصحة “اليمبرت” بمدينة جرونوبل في فرنسا في حدود الساعة الرابعة والنصف من مساء الخميس. وهو نفس المستشفى الذي تنقل إليه الرئيس يوم 14 نوفمبر من العام الماضي لإجراء فحوصات طبية عند طبيبه المختص في أمراض القلب.  سبق له العمل بمستشفى فال دوجراس العسكري بالعاصمة الفرنسية باريس، وقالت الصحيفة بان الرئيس بوتفليقة قد يمكث إلى مساء الجمعة أو صبيحة السبت قبل أن يعود إلى ارض الوطن.

وحرصت رئاسة الجمهورية هذه المرة على نشر خبر تنقل الرئيس بوتفليقة، بعد الإشاعات التي راجت حول صحة الرئيس في الفترة الأخيرة، وهو ما دفع بالوزير الأول عبد المالك سلال، ورئيس ديوان الرئيس احمد اويحيي، للخروج إلى العلن للتحدث عن صحة الرئيس، حيث قال سلال بان صحة الرئيس بوتفليقة بخير وفي تحسن، وقال بان الرئيس بوتفليقة يتابع الأوضاع عن كثب ويعطي توجيهاته للحكومة،  كما أكد بدوره مدير ديوان رئيس الجمهورية، احمد اويحيي، في حوار مع قناة فضائية خاصة، قبل أيام، بان الرئيس بوتفليقة تعافى ووضعه الصحي ليس بالشكل الذي يصوره الخصوم السياسيون. مؤكدا أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة “ليس غائبا عن مجريات الأحداث وهو يتابع تسيير شؤون الدولة وسياستها الخارجية وأوضاعها الأمنية”، وأضاف بان الرئيس بوتفليقة يقدم  التوجيهات و التعليمات للحكومة، كما انه “يسير القوات المسلحة في إطار صلاحياته” و “يسهر على السياسة الخارجية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم