الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 بوتفليقة ينقذ فندق “سان جورج” ومركب الأندلسيات من مخالب قوى المال
الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

بوتفليقة ينقذ فندق “سان جورج” ومركب الأندلسيات من مخالب قوى المال

*الرئيس يفشل محاولة للاستحواذ على مؤسسات عمومية هامة منها فندق سان جورج ومركب الأندلسيات 

يوسف محمدي

دخل أعضاء منتدى رؤساء المؤسسات في سباق محموم للإستحواذ على أهم المؤسسات العمومية التابعة لقطاع الخدمات والصناعات الغذائية بمجرد توقيع ميثاق الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في 23 ديسمبر الفارط، مما دفع بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى التدخل لوضع حد لما يشبه عملية منظمة  لـ” نهب للأملاك الوطنية”.

وقال مصدر تحدث لـ”الجزائر اليوم”، إن قائمة أولية من 40 مؤسسة ضخمة تم توزيعها على رجال أعمال من منتدى رؤساء المؤسسات منها فندق الجزائر “سان جورج” ومركب الأندلسيات بوهران وفندق الزيبان ببسكرة ومؤسسات أخرى من قطاع السياحة، كانت كافية لتحويل العملية إلى فضيحة.

وتم تنصيب لجنة خاصة بدراسة وتوزيع المؤسسات على رجال الأعمال من منتدى رؤساء المؤسسات، كما كلفت ذات اللجنة على مستوى المنتدى بالتواصل مع الوزيارة الأولى ومجلس مساهمات الدولة لتعيين المشترين المحتملين الذين تم إختيارهم بعناية شديدة لأعتبارات لا علاقة لها بالاستحقاق أو بوجود علاقة بقطاع النشاط.

وتكون ذات اللجنة قد شرعت في إقصاء بعد رجال الأعمال ومنهم بعض رجال الأعمال المنحذرين من منطقة الجنوب الذين كانوا يرغبون في الحصول على بعض فنادق المنطقة ومنها فندق الزيبان ببسكرة، وطلبت اللجنة منهم بالتريث إلى غاية الجولة الثانية من عملية الخوصصة، مما اثار امتعاض العديد من رجال الاعمال وشرعوا في الاتصال بجهات عليا في البلاد.

وأستطرد مصدر “الجزائر اليوم”، أن وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، رفض حضور الإجتماعات التي عقدت الخميس الفارط، كما قاطع العديد من الوزراء الإجتماع لرفضهم طريقة افتراس أصول الدولة.

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم