الرئيسية 5 الجزائر 5 بوجمعة غشير لـ”الجزائر اليوم”: رسالتنا للرئيس تمثل طريقا ثالثا

بوجمعة غشير لـ”الجزائر اليوم”: رسالتنا للرئيس تمثل طريقا ثالثا

عبد الوهاب بوكروح

كشف الأستاذ بوجمعة غشير، أحد الموقعين على الرسالة التي وجهت إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في الفاتح نوفمبر الجاري، أن الرسالة تمثل طريقا ثالثا، من شخصيات وطنية وتاريخية وقيادات أحزاب ومسؤولين سابقين في الدولة القاسم المشترك بينهم كونهم لا ينتمون إلى المعارضة المطلقة ولا إلى المولاة المطلقة.

وقال غشير في تصريحات لـ”الجزائر اليوم”، إن صحاب المبادرة تصرفوا جميعا من منطلق قناعات فردية بعيدا عن الحساسيات والخلافات السياسية والقناعات، وأن الهدف الوحيد هو إبراز قناعة أن هناك طريق ثالث يمكنه أن يكون الحل الأمثل للوضع الذي تتخبط فيه البلاد.

وأضاف غشير، إننا كأفراد – أصحاب المبادرة- كل من موقعه لا حظنا بعض التصرفات وبعض الممارسات التي لا تعكس قناعات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ولا تاريخه ونضالاته المتعددة والطويلة كمجاهد أو كمسير للدولة، وهي الممارسات التي لا تعكس توجهاته مطلقا، مما ينم على أن تلك الممارسات قد تكون صادرة عن أطراف معينة(…) دون علم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وأكد الأستاذ غشير المحامي والحقوقي الكبير، أن أصحاب المبادرة طالبوا مقابلة رئيس الجمهورية لإبلاغه والتنديد بجميع الخروقات والتجاوزات المسجلة والاستماع لوجهة نظره الشخصية وقراءته للأحداث.

واستطرد المتحدث أن سبب نشر الرسالة للرأي العام يعود إلى غياب الثقة الكافية في الأطراف التي استلمت الرسالة، والخوف من عدم وصولها أو وصولها متأخرة جدا إلى حين وقوع الفأس في الرأس لا قدر الله، مما استلزم إبلاغ الرأي العام لإجبار الجهات التي استلمت الرسالة على تحمل مسؤوليتها كاملة.

وتم تسليم الرسالة إلى الأمين العام للرئاسة ومدير ديوان رئاسة الجمهورية .

3 تعليقات

  1. السلام على كل من يحب وطني الجزائر ونقول السلام عليكم بعد هذا
    الجزائر أمانة في أيديكم
    لم يعجبني موقف ألأستاذ غشير بوجمعة يوم انضم الى مجموعة 19 لرؤيو الرئيس
    أنت تعرف أستاذي المحترم أن كل الشعب يعرف أن الرئيس مريض وليس هو من يسير البلاد هناك هيئات عليا تنظم رما كيف تسير الأمور
    لماذا هذه المجموعة تريد رؤية الرئيس لاقناع الرأي العام أن الرئيس غير موجود او موجود .
    هذا الشعب مغلوب على أمره ولا يريد أن يعرف شيئ يريد عملا وصحة وسكن .
    أستاذ غشير من فضلك ماالغرض من هذا الطلب رؤية الرئيس لابرازا ماذا .ان الدولة الجزائرية بدون رئيس
    الشعب كله يعرف ان الرئيس موجود لكن ليس هو من يسير .
    كنت مخطئا عندما انضميت الى مجموعة ليست لها علاقة بالشعب بل تدافع على مصالح ما .
    قد لايعجبك موقفي لكن القائمة لاتعني لي شيئا .ماذا قدم باقي الأعضاء للجزائر حتى يحاسبون الرئيس
    لمصلحة من هذه المعارضة هل هي قاعدة خالف تعرف .\
    الشعب يعرف جيدا المناضلين اللذين قدموا حياتهم من أجل الوطن / لاأحد يحاسب الرئيس
    اليوم الشعب يحاسب كله لأنه ساهم في الفساد لأن الشعب اللذي يحب وطنه لايراهن على رئيسه .
    طلبكم وطلب الأعضاء جاء غير مؤسسا .
    أعلم أستاذ غشير بعد قراءة كل تدخلاتكم السياسية والقانونية ووأنا على علم بنضالكم لكن افسدتم عليكم النضال يوم تضامنت مع أشخاص أنا لست ضدهم لكن لااتفق معهم لأن هذا الموقف يحسب عليهم وليس لهم .
    الجرأة ليست هنا الجرأة على قول الحقيقة للشعب.
    ا

  2. يتبع..
    أستاذ غشير ….الكلمة للشعب . والدستور المصادق عليه يتكلم عن حرية الشعب التي يحميها الدستور / واذا كان كل الشعب غير راضي بالوضع يعبر عن رايه ويقنع الرئيس بمطالبه ومن حق الشعب أن يطمئن على الرئيس . اما اليوم تريدون أن تنقلوا هم الشعب للرئيس فهذا بالنسبة لي خطأ سياسي ولايقبل . الكلمة للشعب وليس ل19 عضوا ومادام الشعب راض لاتفسدوا الرأي العام .. الثورة تأتي من الشعب .الجزائر امانة لدى الجمع.كم هو عدد المحامين كم هو عدد القضاة كم هو عدد االأطباء كم هو عدد الطلبة ….الكلمة ل 40مليون لجزائري وليس ل19 أشخاص .
    أستاذ غشير تعليقي موجه اليك .أنت قانوني محنك و سياسي ومحامي لكن دخولك قائمة ال19 خطأ يحسب عليك وليس جرأة ولا موقف بطولي .
    يشهد الله أننا نحب وطننا ولانرضى الا بالعزة والكرامة .الجزائر أولا وأخيرا
    حرية التعبير يضمنها الدستور .

  3. يتبع
    أستاذ ي غشير عندما تمتلأ الأرصدة البنكية نقول اي شيئ .الله لاتغيب عنه الأمور نحن لانعرف لكن ان ظننتم أنكم امنتم حياتكم فهذا خطأ كبير .انا أؤمن بأن اللذي يحب وطنه لاينساق وراء الكلام .حتى وان كانت الفائدة كبيرة الكل سيدفع ثمن استهتاره بمصير أمة . لقد خيبت ظني فيك .كنت أظن انك أب الثورة ورجل القانون والحر اللذي يفكر في غيره قبل نفسه وباتت كل تدخلاتك حبر على ورق طويت في درج المكتب .الشعب يريد التغيير يريد العمل يريد أن يخرج من ألأزمة .ماذا قدمتم انتم للوطن حتى تحاسبون الآخرين .
    من المسؤول عن الفساد.
    اطلب من الله ان يحفظنا فقط من عدويتربص بنا وانتم تعرفوه .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم