الرئيسية 5 الجزائر 5 بوضياف عبد المالك: قانون الصحة الجديد أمام مجلس الوزراء قريبا

بوضياف عبد المالك: قانون الصحة الجديد أمام مجلس الوزراء قريبا

وليد أشرف

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد المالك بوضياف، الاثنين 9 ماي، أن قانون الصحة الجديد يوجد على مستوى رئاسة الجمهورية، وسيتم برمجته قريبا للدراسة في مجلس الوزراء قبل نزوله إلى البرلمان، مشددا على أن القانون يحافظ على فلسفة مجانية العلاج.

وكشف بوضياف، في منتدى الإذاعة، أن قانون الصحة الجديد جاء نتيجة لدراسة ميدانية واقعية تم خلالها تقييم كل مراحل الصحة في الجزائر منذ 1962 إلى اليوم، والتي أفضت إلى وجود 4 مراحل أساسية كان لكل منها قانون يتماشى مع المرحلة، مشيرا إلى انعقاد عدة لقاءات دولية وجلسات وطنية مع مختلف المهتمين حيث سجلت 7800 مبادرة مع من يهمهم الشأن الصحي.

وقال بوضياف، إن ما تم خلاصته، هو عدم مرافقة القوانين السابقة في التطبيق والتجسيد على ارض الواقع، بسبب عيوب في التنظيم وفي التسيير، تطلبت استقراء العديد من القوانين القديمة والقوانين الدولية منها الكوبي والفرنسي والانجليزي والكندي، مما سمح للجزائر بالاهتداء إلى قانون توافقي يسمح بتغطية ما لم تتطرق إليه التشريعات السابقة، وخاصة في تناول مواضيع القطاع الخاص والصيدلة والأمراض العقلية ومرض التوحد.

وأكد بوضياف، أن القانون الجديد جاء لتثمين البنية التحتية الضخمة التي أنجزتها الجزائر منذ الاستقلال، مضيفا أنه لا توجد دولة في العالم تقدم مثل ما تقدمه الجزائر في مجال الصحة لمواطنيها وبالمجان.

وزير الصحة توقف عند الجهود المتعلقة الإمراض المستعصية كالسرطان والسكري الأمراض القلبية والتوحد، حيث كشف عن فتح ورشات على مستوى وزارة الصحة، كاشفا أن الجزائر ستكون المتكلم بإسم القارة الإفريقية في ملف السيدا.

وأكد بوضياف أن الجزائر قطعت مسافة متقدمة جدا في مجال مكافحة السرطان بفضل البرنامج الخاص الذي وضعه الرئيس سواء تعلق بمراكز العلاج الكيماوي والأشعة أو في مجال نوعية الأدوية، مشددا على أن رئيس الجمهورية حرص على توفير أخر العلاجات للمواطنين، وهي المنجزات التي سمحت بتخفيض مواعيد العلاجات وبصفة مجانية كما يعرف الجميع.

وفند وزير الصحة تضخيم الأرقام بخصوص المصابين ببعض الأمراض مثل السكري، مشيرا إلى ضرورة التقرب من مصالح الضمان الاجتماعي لمعرفة الرقم الصحيح حول الإصابات وبالتالي الكف عن تضخيم الأمور.

واعتبر وزير الصحة موضوع التسيير أعقد الإشكالات التي تواجه القطاع منذ 40 سنة، مشددا على تغيير الدهنيات والذهاب نحو رسلكة المسيرين من دون استثناء، مؤكدا على وضع دفتر شروط من 24 نقطة لإعادة تكوين الجميع من عون الاستقبال إلى البروفسور رئيس المصلحة.

وأستطرد أن عملية إعادة النظر في برنامج التكوين رافقها إعادة تنظيم للخريطة الصحية بمكوناتها الثلاث من مستشفيات جامعية ومستشفيات عادية ووحدات صحية جوارية ووضع آليات للتقاطع بينها وبين القطاع الخاص الذي أعيد النظر فيه كليا وفي أساليب مراقبته ومنح الاعتماد من اجل بعثه وجعله قادر على المساهمة في البرنامج الصحي الوطني، وخاصة انه يتوفر حاليا على 10 ألف سرير وأكثر من 34 ألف موظف، مشددا على أن الوزارة وجدت من خلال عمليات مراقبة أن القطاع هو غابة حقيقية، وبالتالي كان من الضروري مراجعة ذلك.

ودافع وزير الصحة عن المخترع الجزائري الذي تمكن من اكتشاف دواء السكري، مشيرا غلى أنه ابن مجاهد وباحث مرموق سبق له العمل في مجمع صيدال وفي سويسرا وتوصل إلى نتائج جيدة يمكن الاعتماد عليها مستقبلا، مشيرا إلى أنه استقبل بوزارة الصحة لدراسة الدواء وتسجيله في الجزائر.

وفي السياق أضاف أن الجزائر تتوفر حاليا على أزيد من 200مصنع دواء تنتج أزيد من 50% من احتياجات البلاد ومنها من شرع في التصدير إلى الخارج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم