الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 بوطرفة: الجزائر ستعلن مناقصة لإنتاج الكهرباء من مصادر متجددة

بوطرفة: الجزائر ستعلن مناقصة لإنتاج الكهرباء من مصادر متجددة

وليد أشرف

أعلن وزير الطاقة نور الدين بوطرفة، الاثنين 24 أكتوبر، أنه سيتم قريبا إطلاق مناقصة موجهة للمستثمرين الجزائريين والأجانب، بهدف انجاز محطات إنتاج الكهرباء من مصادر متجددة مع اشتراط القيام باستثمار صناعي في هذا المجال.

وقال وزير الطاقة، خلال مداخلة ألقاها بمناسبة الدورة السابعة لمعرض الطاقات المتجددة بوهران، إن المناقصة التي ستعلنها الجزائر، ستسمح بزيادة المنافسة بين المتعاملين في مجال الطاقات المتجددة قصد خلق جو يحفز على تطوير هذا النشاط وتقليص تكلفة الكيلوواط الساعي.

وأوضح بوطرفة، بالنظر إلى عدة اعتبارات، وعلى رأسها تراجع أسعار التجهيزات في السوق الدولية واللجوء المتزايد عبر أرجاء العالم  للمناقصات التي تبعث المنافسة بين المستثمرين وتقليص كلفة الكيلواط  الساعي المنتج انطلاقا من مصادر متجددة، فإن الجزائر ستلجأ إلى هذه الآلية في إطار مسعاها لحماية المستهلك من خلال إمداده بطاقة نظيفة ودائمة وبسعر متدني للكيلوواط الساعي.

وأستطرد وزير الطاقة، أن هذه المناقصة  ستمكن المستثمرين من إنجاز محطات لتوليد الطاقة الكهربائية من مصادر متجددة في مواقع معينة سلفا مع الاستفادة من تسهيلات في الإجراءات لتسريع وتيرة الأشغال.

ودعا بوطرفة المستثمرين الجزائريين والأجانب إلى الإقبال والمشاركة بقوة في هذه المناقصة.

وقال الوزير، إن هذا النمط من الانجاز، يتطلب البحث عن شراكات قوية، متوازنة وعادلة تمكن الجزائر من التموقع في انتقال طاقوي حقيقي نحو نموذج إنتاج واستهلاك نظيف ومربح ومستدام.

وفضلا عن آلية المناقصة الموجهة للمستثمرين الجزائريين والاجانب للقيام بشراكات، فإنه سيتم تخصيص جزء هام لفائدة المتعاملين المحليين من خلال عملية مزايدة سيتم إطلاقها حسب الوزير الذي دعا إلى التحضير والاستجابة لها، مؤكدا على أن هذه الاستثمارات ستكون مربحة للمستهلكين والمستثمرين في آن واحد، مشيرا إلى أنه سيتم أيضا وضع الآليات اللازمة لشراء ودفع سعر الإنتاج الكهربائي.

 

الحفاظ على الموارد الاحفورية

وأكد الوزير أن تنفيذ البرنامج الوطني لتطوير الطاقات المتجددة، يرتكز على مكونين رئيسين وهما الطاقة والصناعة.

وتهدف هذه الاستراتيجية الثنائية إلى المساهمة في الحفظ على الموارد الاحفورية وحماية البيئة وإلى إطلاق صناعة وطنية في مجال الطاقات المتجددة تحفز على الانتقال الطاقوي والاقتصاد المستدام.

وبفضل هذا المبدا الثنائي فإنه سيتم تطوير صناعة التجهيزات  الخاصة بهذا المجال على نطاق واسع بشكل يترافق مع بروز صناعة وطنية تمس جميع عناصر سلسلة القيم في هذه الشعبة لاسيما الهندسة والتجهيز والبناء.

يذكر أن الريس عبد العزيز بوتفليقة جعل من الطاقات المتجددة أولوية وطنية.

وتهدف البرنامج إلى إنتاج 47 إلى 51 تيراواط ساعي بغضون 2030 من بينها 9 تيراواط ساعي تضخ في الشبكة الوطنية قبل 2020.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم