الرئيسية 5 اتصال 5 “بومار كومباني” تطلق منتجات بمعايير نجاعة طاقوية عالية جدا(++A)

“بومار كومباني” تطلق منتجات بمعايير نجاعة طاقوية عالية جدا(++A)

* الشركة تعاقدت لتصدير منتجات بقيمة 50 مليون دولار نحو أوروبا

وليد أشرف

شرعت شركة “بومار كومباني” لأجهزة الالكترونيات والكهرومنزلية، طرح منتجات عالية الجودة مصنفة A+ وA++ وهي منتجات بمعايير الجودة السلامة الأوروبية لحماية البيئة والمستهلك، ما يجعلها متوافقة مع جميع التشريعات العالمية لاقتصاد الطاقة والتشريع الجزائري الذي سيدخل في التطبيق بداية 1 جويلية القادم بموجب قانون المالية 2017.

وكانت الشركة تمكنت من توقيع عقد تصدير بقيمة 50 مليون دولار مع شريك إسباني، نحو الأسواق الأوروبية، ومنها إسبانيا والبرتغال واليونان منذ 2016.

وقالت شنيت شانيز طاوس، مدير التصدير بشركة بومار كومباني، في تصريحات لـ”الجزائر اليوم”، إن الشركة شرعت في عمليات التصدير منذ العام 2015 وفي العام 2016 حققت رقم أعمال في مجال التصدير بـ6 مليون دولار، وهو رقم مهم للغاية من شركة فتية استطاعت أن تحجز لنفسها مكانا تحت الشمس في الأسواق الأوروبية رغم المنافسة الشرسة.

وتمكنت بومار كومباني من فتح مركز خدمة ما بعد البيع في إسبانيا في 2016 وفي البرتغال خلال السنة الجارية.

وأضافت مديرة التصدير في “بومار كومباني”، أن منتجات الشركة جد تنافسية وهو ما يعطي صورة جيدة عن السلع الجزائرية وقدرتها على المنافسة حتى في الأسواق العالمية الأكثر تنظيما وضبطا على غرار السوق الأوروبية، حيث أصبحت منتجات الشركة تسوق في أكبر المساحات في إسبانيا والبرتغال.

وتعاقدت الشركة مع متعامل إسباني لتصدير ما يعادل 50 مليون دولار من منتجات “ستريم سيستم” التي تنتجها “بومار كومباني” وتوزيعها في الاسواق الأوروبية.

وقالت شنيت شانيز طاوس، إن بومار كومباني، ستطلق خط جديد لإنتاج المواد البيضاء قبل نهاية 2017، وستكون موجهة للسوق المحلية والتصدير.

وتنتج “بومار كومباني“، سلسلة متكاملة من المنتجات الالكترونية والالكترومنزلية والتلفزيونات المسطحة والهواتف الذكية، وستشرع قريبا في إنتاج المواد البيضاء والمكيفات بالشراكة مع متعامل عالمي رائد، حيث تم التوقيع على الاتفاق من رئيس مدير عام الشركة بومدين علي ومسؤول كبير من المتعامل العالمي الشريك.

وفضلت مديرة التصدير عدم الكشف عن هوية المتعامل العالمي، مكتفية بالقول إنه اسم كبير على العالم في المجال.

معدل الإدماج تجاوزت 50%

ونجحت الشركة في رفع معدل الإدماج إلى نسبة عالية بلغت 56% في التلفزيونات المسطحة والتي لقيت رواجا كبيرا في الأسواق الأوروبية لجودتها وتنافسيتها، فيما بلغت نسبة الإدماج 25% بالنسبة للهواتف النقالة الذكية التي تصنعها الشركة والتي تمكنت أيضا من تصديرها مباشرة إلى أوروبا.

وتقول المتحدة، أن رفع نسبة الإدماج في مجال الهواتف النقالة متعلق بالتنظيم الساري العمل به حاليا في الجزائر.

وأفادت شنيت شانيز طاوس، إن بومار كومباني، هي التي أنشأت الرمز الخاص بصناعة الهواتف الذكية، في المركز الوطني للسجل التجاري لأول مرة.

 

مراجعة معدل الرسوم على المواد الالكترونية المصنعة محليا 

أكدت مسؤولة التصدير في “بومار كومباني”، أنه حان الوقت لتقوم الحكومة بمراجعة معدل الرسوم الجمركية المطبقة على المنتجات المصنعة محليا والتي هي نفس المعدلات على المواد المستوردة مما يشجع المستوردين على حساب الإنتاج الوطني، وهو ما يصعب من تصدير هذه المواد بسبب تركيبة السعر وتكلفة الإنتاج التي يتكبدها الصانع الذي يريد التوجه للتصدير لدعم صادرات البلاد وخاصة في هذا الظرف الذي تمر به الجزائر وهي في أمس الحاجة لكل دولار يدخل من الخارج وليس العكس.

 

معدل الرجوع أقل من 0.5 %

حققت بومبار كومباني، معدلات تحكم قياسية في سلسلة التصنيع لأجهزتها بفضل شروط الرقابة المشددة في خطوط الإنتاج وهو ما سمح بتحقيق معدلات رجوع للأجهزة المطروحة في السوق لا يتعدى 0.49% وهي من أدنى النسب بالمعايير العالمية التي تعمل على أساس هامش سماح اقل من 1% فيما لا تتجاوز النسبة لدى بومبار كومباني 0.49%على جميع منتجاته “ستريم سيستم”.

واستطردت شنيت شانيز طاوس، إن هذه النجاعة والتحكم سمح للشركة بإبرام شراكة مع متعامل عالمي له اسم كبير في مجال الالكترونيات والمنتجات البيضاء والكهرومنزلية.

 

حصة سوق بـ20% ومنتجات بمعايير نجاعة طاقوية عالية جدا

بلغت حصة بومبار كومباني، في السوق الوطنية، 20% في وقت قياسي من دخولها في الإنتاج، وهذا بفضل الجودة والتنافسية والإحترام الدقيق لمعايير النجاعة الطاقوية، حيث تشير شنيت شانيز طاوس، إن بومار كومباني تطرح منتجات مصنفة A+ وA++ وهي منتجات بمعايير الجودة الأوروبية، ومعاير السلامة حماية البيئة والمستهلك، ما يجعلها متوافقة مع جميع التشريعات العالمية لاقتصاد الطاقة والتشريع الجزائري الذي سيدخل في التطبيق بداية 1 جويلية القادم بموجب قانون المالية 2017.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم