الرئيسية 5 اتصال 5 تأجيل مجلس الوزراء 
بوتفليقة

تأجيل مجلس الوزراء 

لعمري إبراهيم

تقرر تأجيل مجلس الوزراء الذي كان مزمعا إنعقاده الخميس 31 مايو، على خلفية وفاة والدة رئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي، حسب مصدر مطلع.

وتم تأجيل موعد انعقاد مجلس الوزراء، إلى تاريخ لاحق بسبب وفاة أم رئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي حيث قام كل أعضاء الحكومة برحلة إلى ولاية تلمسان حضور مراسيم الدفن، بحسب ما أفاد به مصدر حكومي.

وكان مقرر في اجتماع هذا المجلس فصل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في عديد الملفات والقضايا وفي مقدمتها قانون المالية التكميلي لسنة 2018 الذي احدث جدلا كبيرا بسبب الزيادات الكبيرة التي أدرجتها الحكومة في وثائق الهوية البيومترية .

وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد أجل اجتماع لمجلس الوزراء من قبل بسبب التدابير التي صاحبها مشروع قانون المالية التكميلي منها زيادات في رسوم إصدار وثائق الهوية البيومترية وكذا تنازل الحكومة على المزارع النموذجية لصالح الشركاء الأجانب وقد خضع قانون المالية التكميلي لسنة 2018 لقراءة ثانية بطلب من الرئيس بوتفليقة، حيث ينتظر أن يوافق عليه قبل إحالته على مكتب البرلمان.

ومعروف أن قانون المالية التكميلي أثار الكثير من الجدل بسبب كذلك  الضرائب الثقيلة التي يتضمنها، وعلى رأسها تلك المتعلقة برسوم استخراج الوثائق البيومترية، والتي بررها الوزير الأول، في حين اعتبر وزير الداخلية أنها لا تزال في محل الدراسات ولا شيئ رسمي بالنسبة لهذه الزيادات.

وكان الوزير الأول أحمد اويحيى قد اعترف ان قانون المالية التكميلي سيخضع لقراءة ثانية مبررة ذلك بالوضع المالي الصعب التي تعيشها البلاد وجاءت تصريحات الوزير الأول بالرغم من ارتفاع أسعار البترول في السوق الدولية .

وكان منتظرا دراسة العديد من النقاط منها مشروع قانون المالية التكميلي 2018 الذي تضمن رسوما خيالية على الوثائق البيومترية.

ووجه الاربعاء 30 مايو، الأمين العام لجبهة التحرير جمال ولد عباس أنتقادات ضمنية للوزير الاول الذي ضمن المشروع جملة من النقاط منها التنازل على الاراضي الزراعية للاجانب قبل أن يتدخل الرئيس لالغاء هذا البند.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم