الرئيسية 5 اتصال 5 تجديد الأوراق البنكية من فئة 500 و1000دج وإصدار قطع معدنية جديدة
محافظ بنك الجزائر - محمد لوكال

تجديد الأوراق البنكية من فئة 500 و1000دج وإصدار قطع معدنية جديدة

نسرين لعراش

سيشرع بنك الجزائر قريبا في إصدار أوراق بنكية  جديدة و قطعة نقدية في إطار العمليات العادية لتجديد النقد.

وقال محافظ بنك الجزائر محمد لوكال، إن الأمر يتعلق الأمر بإصدار أوراق بنكية جديدة من فئة 500 دج و 1000 دج وإصدار قطعة نقدية من فئة 100 دج.

وخلال لقاء انعقد الخميس الماضي بالجزائر العاصمة مع الرؤساء المدراء العامين للبنوك وللمؤسسات المالية، أطلع محافظ بنك الجزائر محمد لوكال هؤلاء  بهذا القرار الذي اتخذه مجلس النقد والقرض خلال دورته المنعقدة يوم 4 نوفمبر المنصرم حسب ذات المصدر.

وأوضح محافظ البنك المركزي لهؤلاء المدراء أن الأمر  يتعلق بـ “عملية كلاسيكية لتجديد النقد المتداول حيث يعود بعضها إلى ثلاث عقود مع اعتماد التقنيات الجديدة للتأمين وترقية التطور بالجزائر في مجال التنمية  والعصرنة”.

وأكد لوكال أن “هذا العمل لا يشكل سوى استبدالا تدريجيا في مجال إعادة رسكلة الأوراق النقدية المتداولة من فئة 500 دج و 1000 دج التي لها  نفس القيمة الصورية”.

من جهة أخرى، أوضح نفس المسؤول أن هذه العملية ” لا يجب تأويلها على أنها تغيير للنقد الوطني”.

وهناك مخاوف جادة في أوساط قطاع عريض من رجال الأعمال ومن السوق السوداء التي قدرتها جهات رسمية بـ40 مليار دولار.

وتتحاشى السلطات السياسية والنقدية في الجزائر الحديث أصلا عن أي إمكانية حتى لتغيير النقد الوطني خوفا من ردة فعل قد تكون سيئة للغاية من رجال الأعمال وبارونات السوق الموازية الذين يهيمنون على قطاع  واسع من الاقتصاد الوطني خارج الدائرة الرسمية.

ولم يسبق في الجزائر المستقلة تغيير النقد سوى مرة واحدة في العام 1981 مع ورقة 500 دج من طرف حكومة الرئيس الأسبق الشاذلي بن جديد، في حين فشلت حكومة بلعيد السلام في العام 1993 الذي حاول تغيير أوراق النقد، وهي المحاولة التي عجلت برحيله.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم