الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 تخزين آلاف أطنان البطاطا تم بالتواطؤ مع مسؤولين بوزارة الفلاحة!

تخزين آلاف أطنان البطاطا تم بالتواطؤ مع مسؤولين بوزارة الفلاحة!

وليد أشرف

كشفت مصادر مطلعة أن تخزين ألاف الأطنان من مادة البطاطا تم بتواطؤ بين مسؤولين في وزارة الفلاحة والتنمية الريفية وأصحاب غرف تبريد في العديد من الولايات بنية  خلق الندرة في السوق والتأثير على الأسعار.

وقالت مصادر “الجزائر اليوم”، إن التحريات الأولية التي قامت بها مصالح الأمن بينت أن كل الكميات التي كانت مخزنة بولايات عين الدفلى وبومرداس ووادي سوف، تم بالاتفاق مع مسؤولين من وزارة الفلاحة.

وأضاف المصدر أن بعض أصحاب غرف التبريد تمكنوا من الحصول من بعض المسؤولين في وزارة الفلاحة (؟) على رخص تخزين كميات هائلة من البطاطا لمدد تصل إلى 3 أشهر على خلفيات مبيتة بغرض المضاربة وتحقيق أرباح مهولة من وراء هذه المادة ذات الاستهلاك الواسع.

وكشفت مصالح وزارة التجارة كميات هائلة بولايات عين الدفلى قدرت بـ 21 ألف طن من هذه المادة مخزنة بهدف المضاربة من طرف شبكة مختصة في الاحتكار والمضاربة، مما تسبب في رفع سعر البطاطا إلى 120 دينارا في بعض أسواق التجزئة.

وقال وزير التجارة بالنايبة عبد المجيد تبون “سعر البطاطا الحقيقي حاليا مع وفرة المنتج هو 45 دينار لكن المتربصون بغذاء الجزائريين كثر، لذلك شهدت أسعار هذه المادة ارتفاعا جنونيا وهي بفعل المضاربين”.

وأضاف الوزير قوله ” الدولة ستضرب بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه المساس بالحاجيات الاستهلاكية الأساسية للمواطن”.

وتبين أن مافيا المضاربة عششت في داخل العديد من الدوائر الوزارية ومنها وزارة الفلاحة والتنمية الريفية التي يفترض أنها مسؤولة عن ضمان تزويد السوق بالكميات الضرورية.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم