الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 تراجع النمو إلى 2.2 %: الواردات عند 48.7 مليار دولار

تراجع النمو إلى 2.2 %: الواردات عند 48.7 مليار دولار

نسرين لعراش

كشف محافظ بنك الجزائر محمد لوكال، اليوم الاثنين أمام نواب البرلمان، أن الاقتصاد الوطني حقق نموا قدره 2.2 % خلال  2017 مقابل 3.3 %في 2016 وذلك رغم التراجع القوي للنمو في قطاع المحروقات، فيما عجزت الجزائر عن تحقيق تخفيض فاتورة الواردات التي حافظت على مستوياتها القياسية عند 48.7 مليار دولار.

وأوضح محمد  لوكال، خلال عرضه للتقرير المتعلق بالوضعية المالية والنقدية لسنتي 2016 و 2017  في جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني، أن الجزائر حققت نموا اقتصاديا بـ 2.2% خلال سنة  2017 وذلك رغم التراجع الكبير للنمو المسجل في قطاع المحروقات.

وسجل عجز ميزان المدفوعات تراجعا إلى 23.3 مليار دولار نهاية العام الماضي مقابل 26.3 مليار دولار في العام 2016، فيما بلغت احتياطات البلاد من النقد من الأجنبي 97.3 مليار دولار في نهاية 2017، مقابل 114.1 مليار دولار بنهاية 2016.

 

 تراجع صادرات المحروقات

أشار لوكال إلى أن صادرات الجزائر من المحروقات قد تراجعت من حيث الحجم بعد تسجيلها نموا بـ 10.8% في 2016، أما من حيث القيمة فقد سجلت ارتفاعا لتصل إلى 31.6 مليار دولار عند نهاية 2017  مقابل 27.9 مليار في 2016، فيما سجلت الصادرات خارج المحروقات تراجعا إلى 1.3 مليار دولار.

أما الواردات فقد حافظت بدورها على منحاها التنازلي  حيث تراجعت من 49.7 مليار دولار في 2016  إلى 48.7 مليار دولار في 2017.

وبلغت الإيرادات الميزانياتية الفعلية إلى غاية سبتمبر 2017 نحو 4.740  مليار دينار مقابل 3.606 مليار دينار في سبتمبر 2016 ما يمثل ارتفاعا بـ 21.5%.

أما النفقات الميزانياتية فقد بقيت مستقرة عند 5.535 مليار دينار في سبتمبر  2017 .

كما سجل عجز الميزانية تراجعا كبيرا ليستقر عند 795 مليار دينار خلال الأشهر  التسعة الأولى من سنة 2017 مقابل عجز بـ 1.567 مليار دينار خلال نفس الفترة من  سنة 2016 حسب محافظ بنك الجزائر.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم