الرئيسية 5 الجزائر 5 تزويد دبابات تي -90 الجزائرية بمنظومة التشويش الإلكتروني الروسية “شتورا”

تزويد دبابات تي -90 الجزائرية بمنظومة التشويش الإلكتروني الروسية “شتورا”

أحمد أميرتي 90 الروسية

حصلت الجزائر رسميا من روسيا على منظومة التشويش الالكتروني الروسية المتطور من طراز “شتورا” (Shtora) الذي كان يركب حصريا على الدبابات تي 90 الموجهة للجيش الروسي، قبل ظهورها في فيفري 2016 خلال عمليات للجيش العربي السوري في ريف حلب ضد الجماعات الإرهابية المدعومة من تركيا والسعودية والمزودة بصاروخ تاو الأمريكي الصنع المضاد للدبابات.

وتأكد رسميا حصول الجزائر على المنظومة الالكترونية المتطورة خلال التمارين التي اشرف عليها الفريق قائد الأركان أحمد صالح، وأجريت بالذخيرة الحية في الناحية العسكرية الثالثة، قبل أيام.

وأظهرت الصور التي أتيحت لوسائل الإعلام الوطنية، دبابات تي 90 اس أ (T-90SA) مزودة بمنظومة التشويش الالكترونية الروسية الصنع شتورا، التي تم تصميمها لتعطيل عمل أنظمة التوجيه ومقاييس المسافة العاملة بالليزر ادبابة تي 90لمنصوبة في الصواريخ المضادة للدبابات، وبدأ تزويد الجيش الروسي بها عام 1989، وكان حصريا للجيش الروسي إلى غاية 2015، حيث تمكنت الجزائر من الحصول على المنظومة بفضل علاقاتها الجيدة مع الحليف الروسي وخاصة بعد توقيع عقد كبير جدا مع الجزائر لتزويدها بـ505 دبابة تي 90 منها 200 دبابة تي 90 أس أ، يتم تجميعها في مصانع الدبابات التابعة للجيش الجزائري ببني مراد قرب العاصمة بعقود مرخصة من روسيا، فيما تم تسليم 350 وحدة للجزائر على مرحلتين في 2009 بـ185 دبابة و120 دبابة في 2011، بحسب شركة “روسوبورون اكسبورت” التي وقعت عقدا لإنتاج مرخصة في الجزائر حوالي 200 دبابة قتال رئيسية T-90.

وكشف رئيس تحرير مجلة الدفاع الروسية، ميخائيل برابانوف (Barabanov) أن قيمة صفقة تجميع 200 دبابة T-90 بحوالي 100 مليون دولار، ما يجعلها أكبر عملية تصدير في العالم لدبابات القتال الرئيسية في الجيش الروسي لما بعد حقبة الاتحاد السوفيتي.

وفي عام 2010 قامت الجزائر بتوقيع اتفاق مع روسيا لإجراء مجموعة من عمليات التحديث على نحو 300 دبابة من نوع تي 72 التي تم تصنيعها في حقبة الاتحاد السوفيتي.

ودبابة تي 72 السوفيتية هي النسخة الأصلية للدبابة تي 90 التي شرع في تصنيعها بعد الحرب العراقية الثانية بعد سلسلة تحديثات أدخلت على النسخة الأصلية بعد تعليقات سلبية من المختصين العسكريين بعد حرب العراق.

يشار إلى أن الجزائر من أكبر حلفاء وشركاء روسيا في المجال العسكري والتعاون التقني، حيث وصلت عقود توريد السلاح الروسي إلى 10 مليار دولار بعد إلغاء الديون السوفيتية السابقة على الجزائر في عام 2006.

 

ماهي تي -90 ؟

تعتبر الدبابة الروسية” تى – 90″، من أقوى الدبابات المتواجدة حالياً على الساحة العالمية، حيث تعتبر هذه الدبابة قتالية رئيسية، دخلت خط الإنتاج عام 1995.

واستمدت موسكو تصميم الدبابة “تى — 90” من الدبابة السوفيتية تي-72، حيث يبلغ وزنها 46.5 طن، وهي مزودة بمدفع عيار 125 مم، ومحرك ديزل ذو 12 إسطوانة بقوة 1100 حصان، وتبلغ سرعتها على الأرض 70 كلم/سا و10 كلم/سا على سطح الماء.

وأصبحت هذه الدبابة في فترة ما بين أعوام 2001 و2010، الأكثر مبيعاً في العالم، وتعتبر الهند من أكبر المشترين لهذه الدبابات واكتسبت شعبيتها في السوق العالمية بفضل التوافق الجيد بين “الجودة والسعر”، فضلاً عن موثوقية استثنائية، وبساطة في الاستخدام.

وتصنع شركة أورال فاغون زافود الروسية الدبابة ” تى — 90″، ويصدر منها النموذج “تى — 90 س” حيث تحتوى على منظومة الأسلحة الموجهة “ريفليكس”، ورشاش مزدوج عيار 7.62 مم، ورشاش مضاد للطائرات، وصواريخ موجهة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم