الرئيسية 5 اتصال 5 تكريما لـلراحل ايجرويدن: شركة Aigle Azur تعزز قدراتها نحو الجزائر بطائرة إيرباص A 330 “أرزقي”

تكريما لـلراحل ايجرويدن: شركة Aigle Azur تعزز قدراتها نحو الجزائر بطائرة إيرباص A 330 “أرزقي”

* السوق الجزائرية تمثل 50% من رقم أعمال Aigle Azur

مبعوث الجزائر اليوم إلى باريس: عبد الوهاب بوكروح

عززت شركة النقل الجوي الفرنسية  Aigle Azur خدمتها بين العاصمة الفرنسية باريس والعاصمة الجزائر، بطائرة إيرباص “A330″ التي قامت بأول رحلة لها من مطار باريس أورلي نحو مطار هواري بومدين بالعاصمة الجزائر العاصمة، السبت 09 يونيو وعلى متنها 280 راكبا.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية القصوى للطائرة الجديد 200 – A330 التي أطلق عليها إسم ” أرزقي ” تكريما للرئيس السابق للشركة الراحل أرزقي إيجرويدن، 286 راكبا، منها 18 مقعدا قابل للتحويل إلى أسرة درجة أفقية تمامًا إلى جانب 268 مقعدًا في الدرجة السياحية بما في ذلك 44 مقعدًا مع مساحة أكبر للساقين (XL).

وفي إلتفاتة نادرة الحصول تم تكريم الرئيس التنفيذي السابق لشركة أيغل أزور – Aigle Azur -الفرنسية ، أرزقي إيجرويدن (Arezki  Idjerouidène)، من قبل خليفته فرانتز يفيلين Frantz Yvelin، بإطلاق إسم أرزقي “Arezki” على طائرة إيرباص  200-  A330 تخليداً لذكرى الرجل الذي أعاد إحياء شعار Aigle Azur ورفعه إلى مرتبة الشركة الأجنبية الأكثر ارتباطاً بالجزائر -بلده الأصل- من خلال وجهات جزاٍئرية بنقل 1 مليون مسافر وهو الرقم الذي يمثل 50% من مجموع المسافرين الذين نقلتهم الشركة .

ولم يخفي الرئيس المدير العام الجديد للشركة إحترامه الكبير لسلفه الراحل  أرزقي إيجرويدن، مشددا على جميل الرجل نحوه، وهو إبن الضواحي الذي لم يكن خريجا لكبريات المدارس، بل كان طيارا، ومن عائلة جزائرية الأصل.

وبمناسبة أول إطلاق تجاري لطائرة 200 -A330 لرحلة باريس – الجزائر ، قام مسؤولو شركة Aigle Azur ، برئاسة مدير الشركة، Frantz Yvelin ، بدعوة مجموعة من الصحفيين لاستعراض جملة من الموضوعات ذات الصلة بوضعية الشركة في السوق الجزائرية وخطط توسعها المستقبلة وظروف عملها وحالة سوق الطيران عموما، وتم ذلك كله حول مائدة إفطار رمضانية على وقع موسيقى الشعبي في مطعم “La table fleurie” في الدائرة 20 من باريس مساء يوم الجمعة 09 يونيو الجاري.

وأكد الرئيس المدير العام لشركة Aigle Azul الذي تم تعيينه في 10 أغسطس 2017، على حيوية السوق الجزائرية بالنسبة لشركة الطيران الفرنسية الثانية التي نجحت في ربط 11 مدينة فرنسية وجزائرية، كونها تمثل 50 ٪ من رقم أعمال الشركة  Aigle Azur وهو ما يمثل أهمية قصوى لأنشطة الشركة التي تأسست في العام 1946.

ومع حلول موسم الاصطياف الذي يمثل الذروة في نشاط الطيران التجاري بين البلدين، تم تعزيز أسطول Aigle Azur بطائرة عملاقة من نوع A300-200 التي تتوفر على قدرات استيعابية كبيرة، فضلا عن تمكين المسافرين من الجزائر وخاصة من رجال الأعمال من السفر نحو وجهات دولية على غرار الصين والبرازيل عبر محطة باريس التي تعتبر القاعدة الرئيسية لعمليات Aigle Azur.

وتطمح الشركة مع الرئيس التنفيذي الجديد Frantz Yvelin وهو طيار أيضا، إلى توسيع حصتها السوقية باقتحام أسواق جديدة في أسيا وأمريكا الجنوبية من خلال تعزيز أسطولها بطائرتي A300-200 عملاقة بكتلة قصوى عند الإقلاع تبلغ 230 طنا، وهي طائرات ضرورية للانفتاح على أسواق المسافات الطويلة وخاصة بعد توقيع اتفاقات مع شركات صينية وبرازيلية كبرى، حيث مقررا أن تستخدم الطائرات الجديدة على الخطوط الرحلات الدولية البعيدة على غرار بكين وسان باولو البرازيلية بالتعاون من شريكها AzuL التي تعتبر ثالث ناقلة جوية في البرازيل بـ 126 طائرة و 900 رحلة يوميا.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة أن الخيار جاء في الأصل لتلبية الطلب المتنامي على الخطوط الدولية القصيرة والمتوسطة على غرار البرتغال والجزائر ومالي، إلا أن الشركة ستخدم في غضون 3 أسابيع وجهة بكين بفضل الطائرة المجهزة بـ 18 مقعدًا قابلة للتحويل إلى أسرَّة أفقية في درجة رجال الأعمال و 262 مقعدًا في الدرجة السياحية ، بما في ذلك 44 مقعدًا مع مساحة أكبرXL، والمجهزة بخدمة wifi.

وتم إطلاق اسم مؤسس الشركة عام 1946 Sylvain Floirat على الطائرة الثانية من نفس الحجم A300-200.

الجزائر تمثل 50% من رقم أعمال Aigle Azur

تعتبر السوق الجزائرية أكثر من إستراتيجية بالنسبة لشركة Aigle Azur فهي تحل في المركز الثاني بعد الناقلة الجوية الوطنية شركة الخطوط الجوية الجزائرية، بل أنها تمثل 50 %  من رقم أعمال الشركة الجوية الثانية في فرنسا برقم أعمال  بلغ 70 مليون أورو من أصل 140 مليون أورو الإجمالية التي حققتها الشركة.

وخلال حديثة على الانجازات الهائلة التي حققتها الشركة في السوق الجزائرية في ظرف لا يتعدى الـ15 سنة تقريبا عندما نتحدث عن نشاطها في مجال نقل المسافرين، استعرض الرئيس التنفيذي لشركة Aigle Azur المشاكل المتعلقة بتحويل الأرباح وبعض القيود من طرف بنك الجزائر في هذا المجال.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة Aigle Azur ” “نحن أغنياء جداً على الجانب الآخر من البحر المتوسط” يقصد الجزائر، دون أن يخفي أمله في النجاح في تسهيل عملية تحويل أرباح الشركة. مضيفا “صحيح أن هناك تحسنا، لكن ما زلنا نواجه صعوبات لتحويل ارباحنا من الجزائر”.

وقال المدير التنفيذي “هناك عدة ملايين يورو تمكنا من إعادة جزء كبير منها في يناير 2018 ، لكن لا يزال هناك جزء مهم ينتظر” ، مشيرا إلى أن الأمر ليس سهلا “تعمل فرقنا في الجزائر بأخذ جميع العناصر في الاعتبار وتلبية متطلبات بنك الجزائر” .

وألح مطولا المتحدث على المخاطر الناجمة عن تأخير تحويل الأرباح بالنسبة لشركة نقل جوي، على اعتبار التآكل الذي تتعرض له هذه العوائد الناجمة عن خسائر الصرف والتخفيض الإداري الذي تتعرض له العملة المحلية مقابل العملات الرئيسة منها الأورو، معبرا بقوة عن” أمله في التسوية السريعة لهذا الملف الحساس للغاية”، مشيرا إلى” إجراء عمليات تدقيق في هذا الخصوص مع شركات رائدة ، مثل KPMG وغيرها. ويجري حاليا دراستها من قبل بنك الجزائر “.

 

الحكومة تفرض ضريبة جديدة بنسبة 19 % على الجزائريين

في خطوة مفاجئة قررت الحكومة الجزائرية من خلال قانون المالية التكميلي 2018 ضريبة القيمة المضافة على خدمة النقل الجوي، حيث ستثقل كاهل المسافرين الذين أنهكتهم الضرائب أصلا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة Aigle Azur إن قرار الحكومة الجزائرية قرار سيادي وسنعمل على احترامه بدقة، إلا أنه لاحظ أن فرض رسوم جديدة ستثقل كاهل المسافرين على اعتبار أن الشركة ستقوم أليا بتحميل المسافر هذه الضريبة مباشرة، على الرغم من علمها أن ذلك سينعكس سلبا على مستوى أعمالها في السوق.

وأضاف المتحدث، أن هذه الضريبة شكلت مفاجئة لشركات الطيران الدولية العاملة بالجزائر، مشددا على أن شركته تعمل على تعزيز مغامرتها في السوق الجزائرية حيث تأمل Aigle Azur أن ترى جميع الشروط مجتمعة لفتح خطوط جديدة أيضا جنوب الجزائر.

وأكد Frantz Yvelin  على أن الشركة “تأمل في أن تتحقق الشروط الأمنية والتجارية والبنية التحتية لإطلاق رحلات نحو جنوب الجزائر”، مضيفا أن ” منطقة الجنوب الجزائري تتوفر على إمكانيات هائلة، لكن بالنسبة لشركة طيران، يتطلب فتح خطوط جديدة أن تكون الوجهة مربحة”. في المقابل يضيف المتحدث “هناك إمكانية كبيرة للشركة في الحصول على حصة جديدة بين الجزائر إلى الصين..إذا هناك من يسافر عبر شركات أخرى، فلا يوجد مانع لسفرهم على رحلات Aigle Azur من الجزائر نحو الصين عبر باريس”، مضيفا “عندما تكون ناقل جوي لا يمكنك أن تسعد بوجود سوق واحدة”.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة Aigle Azur: بالنسبة لضريبة القيمة المضافة بنسبة 19٪ وهي ضريبة إضافية على الضرائب الأخرى القائمة أصلا “إذا سألتني عن رأيي في الاقتراح الأخير للحكومة بإضافة ضريبة القيمة المضافة على الضريبة الموجودة في الأصل، سأقول شيئين. من ناحية ، كل دولة لها الحرية في فرض الضريبة التي تريدها ، ونحن شركة طيران، تحترم جميع اللوائح وأطبقها”.

من ناحية أخرى ، ويبقى رأيي الشخصي ” في الواقع هذه الضريبة تثقل كاهل للركاب الجزائريين ، لأنه لها تأثير سلبي للغاية على الأسعار.. هذه ليست هدية للمستهلك النهائي”مضيفا أن”Aigle Azur تنقل 2 مليون مسافر ، بما في ذلك مليون إلى مخلف الوجهات بالجزائر”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم