الرئيسية 5 الجزائر 5 تلاميذ الثانويات يرفضون قرار بن غبريط بخفض فترة العطل

تلاميذ الثانويات يرفضون قرار بن غبريط بخفض فترة العطل

 

العربي سفيان

خرج الاثنين 19 ديسمبر تلاميذ الثانويات في مختلف الأطوار في احتجاجات على المستوى الوطني تنديدا بقرار تقليص عطلة الشتاء من 15 يوم إلى مدة أسبوع، وعطلة الربيع إلى 10 أيام.

ووصف تلاميذ الثانويات وبعض النقابات المستقلة لقطاع التعليم، قرارات وزارة التربية الوطنية بالعشوائية والارتجالية وغير المدروسة، محملين مسؤولية توقف التلاميذ في عدة ولايات عن الدراسة خلال الأسبوع الأخير الذي يسبق العطلة، للوزيرة نورية بن غبريط.

ورفض العديد من تلاميذ المرحلة الثانوية الدراسة احتجاجا على قرار وزيرة التربية أحادي الجانب.

وحمل مسعود بوذيبة الامين الوطني المكلف بالاتصال لنقابة “كنابيست” في تثريحات لـ”الجزائر اليوم”، مسوؤلية الإضراب إلى وزير التربية.

وقال بوذيبة، إن نقابة “كنابست”، حذرت من التقليص بسبب أثارة السلبية للغاية على نفسية التلاميذ الذين يحتاجون إلى تقطعات دورية وخاصة خلال الفصل الأول الأطول خلال السنة.

وأوضح بوذيبة، أن الوزارة تحركت بصفة أحادية بعد أن كانت نشرت رزنامة العطل السنوية في القطاع في أكتوبر الفارط، قبل أن تتراجع عنها بدون إشعار للشركاء الاجتماعيين أو أولياء التلاميذ، مضيفا أن المطلوب هو التفكير في تقطعات أخرى وليس تخفيض مدة العطل.

وأضاف المتحدث أن وزيرة التربية الوطنية لا تتوفر على أي مبرر بيداغوجي لقرارها، مشيرا إلى النموذج الفرنسي الذي يريدون المقارنة معه دائما في الجزائر، والذي يطبق تقطعات في أكتوبر(15 يوما) وديسمبر(15 يوما) وعطلة الشتاء(15 يوما) وعطلة الربيع(15 يوما) وعطلة المراجعة(5 ايام) بنهاية النهاية ثم العطلة الصيفية لمدة شهرين، مشددا على حاجة التلاميذ إلى هذه التقطعات بسبب ثقل البرامج الوطنية.

وندد المتحدث بالقرار الذي لا تفسير له سوى الرغبة في تكسير المدرسة وتنفير التلاميذ من المدرسة وحب العلم.

من جهته، قال إيدير عاشور رئيس نقابة مجلس ثانويات الجزائر، إن هذا القرار الانفرادي من طرف الوزارة سيؤثر على التلاميذ، وهو ما حدث حسب المتحدث، برفضهم الدخول إلى الأقسام احتجاجا على تقليص العطلة الشتوية كما وصف قرار بن غبريط بالارتجالي وسيخلف حسبه فوضى كبيرة في القطاع.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم