الرئيسية 5 الأخبار 5 تناقضات السيسي مع المقاربة الجزائرية تنسف الحل في ليبيا

تناقضات السيسي مع المقاربة الجزائرية تنسف الحل في ليبيا

طاهر خليل

زعم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن بلاده لم تتدخل عسكريًا في ليبيا، كاشفا عن دور القوات الخاصة المصرية في ليبيا بعد سقوط معمر القذافي في فبراير2011، مبرزا في مؤتمر «حكاية وطن»، الذي اختتم أعماله أمس بالقاهرة أن «ليبيا فناء خلفي لنا، لكن أي حد مكاننا كان سيقوم بعمل عسكري في ليبيا طبقًا لحسابات السياسيين والاستراتيجيين». وأضاف السيسي “إحنا معملناش كده، واتعاملنا بشكل مختلف، الأصل في الموضوع، حجم القدرة والنفوذ في مواجهة أي تحدي”، وهي إشارة إلى الجزائر على ما يبدو لاعتبارها أكبر دولة عربية وأفريقية والتي تمتلك حدودا مشتركة مع ليبيا تزيد عن 6 آلاف كيلومتر. وتبين أن كلام السيسي عن ليبيا وتدخله العسكري في البلاد، يحمل تناقضات جمة، علاوة على أن ذلك ينسف المقاربة الجزائرية للحل السياسي في البلاد، حيث تظل مصر حجر عثرة في طريق التصور الجزائري لإنهاء خلافات الفرقاء الليبيين واستبعاد التدخل العسكري.
و قال الرئيس المصري إنه «بعد سقوط القذافي كانت القوات الخاصة المصرية في أماكن لم يدخلها أحد لتأمين الدولة المصرية».وأوضح «كان لابد أن تكون هناك قوات في مناطق معينة ببحر الرمال الأعظم لمنع دخول الناس علشان محدش يؤذينا، ومنع تهريب السلاح والذخائر».

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم