الرئيسية 5 اتصال 5 جوجل يحتفل بتسعينية ميلاد محمد ايسياخم

جوجل يحتفل بتسعينية ميلاد محمد ايسياخم

ريم بن محمد

أحتفل محرك البحث جوجل، الأحد 17 يونيو، بالفنان العالمي محمد ايسياخم التشكيلي ومصمم جرافيك والرسّام الذي يعتبر من رواد الحركة التجريدية في عصر الحداثة وعضو في الاتحاد الوطني الجزائري للفنون التشكيلية.

في سيرته المهنية تناول محمد ايسياخم عدة مواضيع، فقد تحدث عن الريشة والعملة الورقية واللوحة وسيلة لإيصال فكره ومبتغاه.

ولد الفنان التشكيلي الجزائري محمد اسياخم بمدينة أزفون بمنطقة القبائل، في 28 جوان 1928 وتوفي سنة 1985.هو أحد مؤسسي الفن التشكيلي الحديث بالجزائر.

قبل عام 1943 كانت حياة محمد إسياخم روتينة عادية، وربما مجردة من أى ملامح تبشر بالإبداع، إلا أن جنون الطفولة كان له رأى آخر، فى تغيير مجرى حياة الطفل الذي لم يتجاوز الـ15 عاما.

فالمغامرة هى التي دفعت محمد إسياخم عندما وجد قنبلة قرب أحد معسكرات الجيش الفرنسى، و القنبلة، وذهب بها إلى منزله، لتحدث المأساة، وليبقى لهذا الحادث ذكرى أبدية لم ينساها محمد إسياخم وحده، بل ظلت فى الذاكرة الوطنية الجزائرية، وكذلك الإنسانية، ولكل عشاق الفنون التشكيلية.

فما حدث هو أن القنبلة التى سرقها محمد إسياخم انفجرت فقتلت شقيقتيه وأدت لإصابته إصابة خطيرة، أجبرت الأطباء فى المستشفى على بتر ذراعه اليسرى.

كان هذا الحادث هو أول ما جعل محمد إسياخم يتجه للريشة، ليخرج ما بدخله، وليصبح فيما بعد أحد مؤسسى الفن التشكيلي الحديث فى الجزائر.

يذكر أن محمد اسياخم هو مصمم العديد من الأوراق المالية لبنك الجزائر ومنها ورقة 5 دنانير الصادرة في العام 1964 وورقتي 200 دج التي تم سحبها من التداول وورقة 100 دينار الكبيرة القديمة التي تم سحبها وكذا ورقة 50 دينار، وله ايضا فضل تصميم ورقة 50 دج الخضراء، وله انجاز كبير اخر وهو تصميم لباس الدرك الوطني، أضافة ألى ذلك قام هذا الفنان العملاق بتصميم الاوراق النقدية لدولة غينيا الاستوائية.

وكتب الإعلامي والكاتب، عبد العزيز بوباكير، متأسفا: “اليوم عيد ميلاد محند إسياخم (1928)، الفنان العنيد رفيق كاتب ياسين في تيهه الأبدي، تذكره جوجل ونسيناه نحن!”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم