الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 حاج محمد: سوق التأمين الجزائري ستنكمش بسبب الأزمة المالية وقطاع السيارات

حاج محمد: سوق التأمين الجزائري ستنكمش بسبب الأزمة المالية وقطاع السيارات

وليد أشرف

دعا أحمد حاج محمد، المدير العام للشركة العامة للتأمينات المتوسطية(GAM)، الحكومة إلى تشديد الردع ضد السواق المتهورين للحد من الارتفاع القوي في عدد القتلى سنويا على الطرقات بسبب حوادث المرور، مؤكدا أنه لا يوجد عدل في مجال معاقبة السواق المتهورين، لأنهم لا يعاقبون، كما أن القانون الحالي يجبر شركات التأمين على الدفع في كل الحالات.

وطالب المتحدث الثلاثاء 23 فيفري، السلطات المختصة بتطبيق معايير قانونية متشددة ضد السواق الذين يقومون بحوادث ومخالفات سير على غرار الإجراءات التي تطبقها العديد من البلدان ومنها بريطانيا كأن تمنع شركات التأمين من التعاقد مع كل سائق قام بثلاثة حوادث، فضلا عن إدراج نصوص تسمح لشركات التامين بمكافئة السائقين أصحاب السلوك الحسن، مشيرا إلى أن اتحاد التأمين الجزائري يقوم حاليا بإعداد ملف بهدف أخلقة مخاطر السيارات.

وقال حاج أحمد، خلال ملتقى حول الملتقى الخاص بالتأمين على مخاطر المؤسسات الذي عقد بالجزائر بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة “مزغنة”، إن رقم أعمال قطاع التأمينات الجزائري سيعرف انكماشا من جراء الوضعية التي يعيشها قطاع السيارات الجزائري وكذلك أسعار النفط التي أنعكست سلبا على مستوى الإنفاق العمومي، مشيرا إلى أن التأمين على السيارات يمثل حاليا 55% من إجمالي قطاع التأمين.

وأضاف المتحدث أن حظيرة السيارات تتوفر على 8 ملايين مركبة.

وأوضح المتحدث، أن رقم أعمال القطاع تقدر حاليا بحوالي 1 مليار دولار مقابل 3 مليار دولار للسوق المغربية، مشيرا إلى أن السوق الجزائرية تتوفر على فرص نمو قوية من خلال استهداف قطاعات أخرى ظلت مغيبة أو مهمشة ومنها قطاع التأمين متعدد الأخطار لقطاع السكن والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والنشاطات الحرفية، وهو ما يسمح برفع رقم الأعمال على المدى المتوسط إلى 4 مليار دولار، مشيرا إلى أن معدل التغطية في الجزائر حاليا لا يتعدى 0.7 % مقابل 6 % في العالم.

وأكد حاج محمد أن تطوير السوق المالية يوفر فرصا أخرى لا تقل أهمية لتعزيز قدرات سوق التأمين من خلال زيادة طرح المزيد من منتجات التأمين الأخرى وهو ما يوفر فرصة للاقتصاد لإيجاد مصادر للتمويل في ظل تراجع أسعار النفط.

وبحسب المتحدث، يمثل غياب السوق المالية مشكلة لأن الفوائد منخفضة من الخزينة ومن البنوك، وبيالتالي لا توجد بدائل أخرى جاذبة، مما يتطلب ضرورة الإسراع بتطوير وسائل مالية أخرى من خلال السوق المالية واستعمال الحلول العالمية ومنها التأمين الإسلامي.

 

تشكيلة منتجات متنوعة لمؤسسات

كشف حاج محمد بخصوص للشركة العامة للتأمينات المتوسطية(GAM)، أنها شرعت في إستراتجية جديدة تهدف للانتشار وطنيا وخاصة في مناطق الجنوب على غرار حاسي مسعود وادرار وبشار لتغطية الطلب من المؤسسات الموجودة في المنطقة وخاصة في مجال الشحن البحري والجوي والنقل، حيث تتوفر الشركة على منتجات متعلقة بمخاطر المؤسسات في هذه المجالات المذكورة بالإضافة إلى الخدمات التقليدية.

وأضاف المتحدث بمناسبة إبرام اتفاقية شراكة مع غرفة الصناعة والتجارة مزغنة، أن الاتفاقية تمكن الشركات من الاستفادة من تخفيضات مناسبة وسرعة في التعويض وجملة من الحلول حسب الطلب تتناسب واحتياجات كل مؤسسة وحجمها وقطاع نشاطها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم