الرئيسية 5 اتصال 5 حتمية إطار قانوني لشريحة “SIM”

حتمية إطار قانوني لشريحة “SIM”

بقلم فريد فارح 

منذ أكثر من 10 سنوات، قامت سلطة الضبط للبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية “ARPT”، بتعطيل ملايين شرائح سيم التي تفتقد للتعريف بهوية صاحبها وتباع في الشراع كما يباع الفول السوداني.

ومن خلال تلك الإجراءات قررت سلطات الضبط حينها انتهاج سياسة لإعادة تنظيم الأجهزة النقالة والقضاء على المالكين المجهولين لشرائح سيم على الشبكات النقالة الثلاثة وأيضا لمواجهة التحديات التي ظهرت بسبب الصيغ الجديدة للهويات الرقمية.

فبعد 30 سنة من اكتشاف الحاسوب، فغن شريحة سيم بصدد المرور عبر نفس مسار التطور انطلاقا من نفس الدوائر الالكترونية للتحول إلى فضاء حقيقي للذاكرة الرقمية المتعددة الوسائط التي تقدم من الخدمات في نفس الوقت سواء للمتعامل أو للمشترك.

واليوم قررت الشركة الأمريكية “أبل” قررت إدراج شريحة في نسختها الأخيرة من الساعة الذكية وهي Apple Watch Serie3، وهي بمثابة تقدم تقني سيحدث ثورة من منطلق أن المستخدمين بإمكانهم استعمال الشبكات الخلوية من اجل إجراء واستقبال مكالمات هاتفية بشكل مستقل تماما عن جهاز الهاتف “أي فون”.

وتأتي بطاقة سيم في كل مرة تكون فيها الحاجة ملحة للتعرف على هوية المستخدم، وبذلك ستتحول إلى أداة فعالة لضمان قابلية التحكم في هويات المشتركين.

هذه الخصوصية التكنولوجية ستفتح أفاقا اقتصادية جديدة والتي بدورها ستفرض تغييرا في المعايير القانونية الحالية، والاستعمال القانوني لهذه البطاقة سيصبح أمرا إلزاميا ومن دونها لا يمكن اليوم إجراء أي اتصال “جي.أس.أم”.

وستقوم الشريحة بتسيير الحقوق والاشتراكات في مختلف القنوات التلفزيونية الرقمية التي تبث على النقال.

وستقوم شريحة سيمن أيضا بمراقبة خدمات التموقع في الوقت الحقيقي (الآني) و كذلك الدفع الإلكتروني “mpaiement”.

واكثر من هذا، فإن شريحة سيم هي التي ستقوم بإيواء النقود الرقمية، وستقوم بدور الواجهة ما بين النقود الحقيقية والنقود الرقمية المشفرة.

هذا التطور لخدمات شريحة سيم يدفعنا للتساؤل حول غياب إطار قانوني وطني لبطاقة “SIM”.

ووضع إطار قانوني من هذا القبيل من شأنه أن يساهم في تطوير المهمة الاحترافية لمتعاملي الهاتف النقال في الجزائر، وستلجأ الهيئات الحكومية لمتعاملة الهاتف النقال من اجل أهداف تتعلق بالتعرف على هويات المستخدمين وحل التحقيقات الأمنية.

بدورها البنوك ستقوم بنفس الخطوة من اجل أهداف تتعلق بالدفع الالكتروني على الخط، وشركات الطيران لأهداف تتعلق بالسفر.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم