الرئيسية 5 الجزائر 5 حجار:جريمة القتل التي راح ضحيتها الأستاذ الجامعي لا علاقة لها بالجامعة

حجار:جريمة القتل التي راح ضحيتها الأستاذ الجامعي لا علاقة لها بالجامعة

شيراز زويد
أعلن، وزير التعليم العالي و البحث العلمي، الطاهر حجار،اليوم الخميس 22 يونيو، أن الوزارة في صدد الإقبال على عملية كبيرة تضم مجموعة من الإجراءات العميقة التي تهدف إلى تحسين مستوى التعليم العالي في الجزائر
وتعتبر هذه العملية مخططا لتطوير الجامعة والإقلاع بها، حيث أن جميع عناصر المنشأ متوفرة تحتاج فقط إلى تفعيلها، و ذلك بوضع خطة واضحة المعالم محددة الأهداف
كما أشار، الطاهر حجار، إلى إعادة النظر كليا في طريقة تسيير الجامعات من خلال انجاز مشروع، يحضر له ابتداءا من الموسم الجامعي المقبل، وذلك بإنشاء تخصصات حديثة و إلغاء تخصصات تقليدية قديمة التي تعتبر مضيعة للوقت في تكوين طلبة بدون فرص للعمل.
وفي سياق ذي صلة، كشف وزير التعليم العالي و البحث العلمي، عن إصدار قرار وزاري لتأهيل و تأطير الأساتذة بناءا على التخصصات المستحدثة بهدف أن تصبح الجامعة عنصرا فاعلا في التنمية المحلية، الجهوية والوطنية، والرفع من مستوى خرجي الجامعات و الارتقاء بها إلى مستوى الجامعات العالمية
كما كشف، الوزير، عن اعتماد الوزارة لطريقة حديثة في طريقة اجراء التسجيلات  البيداغوجية، حيث يتم التسجيل في كافة الجامعات عبر كل الولايات، حسب الأحرف الأبجدية وذلك  لتحديد اليوم الذي يحضر فيه الطالب للتسجيل، للتحكم في الضغوطات التي تعرفها الجامعات أيام التسجيلات
  وفيما يخص التحويلات، فقد تم الاعتماد على تقديم طلبات التحويل الجامعية  قبل موعد التسجيلات النهائية على عكس ما عمل به في السنوات الماضية وقد تم تحديد تاريخ 05 اوت 2017 كتاريخ نهائي للتسجيلات.
و أضاف، الوزير، انه تم تحديد تاريخ 2 سبتمبر 2017 كتاريخ رسمي لبداية مباشرة عمل الأساتذة و الإداريين ، و تاريخ 10 سبتمبر 2017 كتاريخ انطلاق الدراسة رسميا في جميع الكليات
كما اشرف الطاهر حجار على تدشين كلية العلوم و التكنولوجيا بالمركز الجامعي مرسلي عبد الله بولاية تيبازة التي تتسع ل 4000 مقعدا بيداغوجيا، وأكد على هامش زيارة العمل التفقدية التي قادته إلى الولاية أن المركز الجامعي سيتحول في اقرب الآجال إلى جامعة.
جريمة القتل التي راح ضحيتها الأستاذ الجامعي بتيبازة لا علاقة لها بالجامعة
استنكر، وزير التعليم العالي و البحث العلمي، وبشدة الجريمة الشنعاء التي اقترفت، قبل أيام قليلة في حق الأستاذ الجامعي “سرحان قروي” بحي 122 مسكن تساهمي بتيبازة، مفندا أن يكون سبب القتل بيداغوجيا، مضيفا أن ظاهرة العنف بذاتها موجودة في المجتمع ككل وليست احتكارا على الجامعات.
ووجه، الوزير، نداء إلى الأسرة الجامعية من أساتذة، طلبة، إداريين وعمال، لمحاربة كل أنواع العنف، وذلك بالتعامل بموضوعية و احترام الرأي الأخر و كذا التحاور الحضاري، بدل اللجوء إلى العنف الذي لا يولد إلا العنف
 كما دعا، رؤساء الجامعات إلى اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد الطلبة المخالفين و المعرقلين لقوانين الجامعة، مؤكدا أن لهم كل الصلاحية في ذلك.
إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم