الرئيسية 5 اتصال 5 حجار: لايوجد أي تفكير لإلغاء مجانية التعليم في الوقت الحالي
الطاهر حجار

حجار: لايوجد أي تفكير لإلغاء مجانية التعليم في الوقت الحالي

إبراهيم لعمري

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار بولاية مستغانم عن إنشاء مدرسة عليا للرياضيات بولاية بجاية بداية من السنة المقبلة 2019 عرفانا لما قدمته هذه المادة في خدمة العلوم مؤكدا أنه لايوجد أي تفكير لدى الدولة لالغاء مجانية التعليم في الوقت الحالي .

وقال الطاهر حجار في افتتاح أشغال الدورة السبعين للجنة الدولية لدراسة وتحسين تعليم الرياضيات المنظمة بجامعة مستغانم بين 15 و19 جويلية الجاري أن إنشاء هذه المؤسسة العلمية الجديدة عرفان لمدينة بجاية نظير ما قدمته من خدمة لتطوير الرياضيات في القرنين الثاني عشر والثالث عشر الميلادي مؤكدا أن هذه المدرسة هي مطلب من مطالب الأسرة الجامعية والبحث العلمي وستمكن من تشجيع الطلبة على التوجه نحو هذا التخصص وإنشاء مرجع وطني لهذا العلم واستغلال الفضاء الجامعي الموجود في بلدية أميزور الذي يتوفر على كل التجهيزات ولكي لا يبقى شاغرا .

وعن سبب اختيار ولاية بجاية لإنشاء هذه المدرسة ذكر حجار أن هذه المدينة كانت قبلة لطالبي العلم والفنون الجميلة وخاصة الرياضيات من أمثال الايطالي لييوناردو دوبيز الذي درس الرياضيات واكتشف الأرقام العربية والحساب لأول مرة ببجاية في القرن الثاني عشر وقام بنقلها إلى أوروبا.

وأضاف حجار أن التاريخ يطلعنا على مساهمة بلادنا وبقسط وافر في تطوير هذا العلم خاصة إبان الحقبة الإسلامية من خلال النقلة النوعية التي أضافتها المدن الجزائرية لا سيما تيارت وبجاية وتلمسان وقسنطينة وبونة (عنابة) ووهران كمنارات علمية أثر إنتاجها لقرون في منطقة المغرب العربي وأوروبا.” وعرفت هذه الفترة أسماء جزائرية في هذا العلم من أمثال ابن مرزوق الحفيد (1364) و محمد بن إبراهيم العبيلي (1456) و أبو عبد الله الشريف المعروف ب”الغربي” (القرن 14 م) وبن قنفذ القسنطيني (1406) والحباك التلمساني (1463) وغيرهم من العلماء الذين قدموا أعمالا جليلة في علم الجبر والحساب والفلك والتي لا تزال تدرس إلى الآن بمدارسنا وجامعاتنا.

من جهة أخرى أكد الوزير أنه لا يوجد في المرحلة الحالية أي تفكير في تغيير سياسة دعم مجانية التعليم لفائدة الطلبة وإن كان هناك ربما تفكير في كيفيات تحسين هذا الدعم موضحا أن مجانية التعليم لا تعني فقط التسجيل في الجامعات والمدارس دون أية رسوم أو حقوق مالية بل تشمل كذلك توفير كل الشروط والخدمات الجامعية للطلبة من منحة وإطعام ونقل وإيواء وصحة وذكر حجار أن هذه الخدمات الجامعية التي يستفيد منها الطلبة في إطار السياسة العامة للدولة, كدولة اجتماعية تختلف من تخصص جامعي إلى أخر وتكلف سنويا ما يزيد عن 700 ألف دينار جزائري للطالب الجامعي الواحد.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم