الرئيسية 5 اتصال 5 حسب مركز الابحاث الامريكي PEW: الشبكات الاجتماعية صارت مصدر معلومات لمستخدمي الانترنت

حسب مركز الابحاث الامريكي PEW: الشبكات الاجتماعية صارت مصدر معلومات لمستخدمي الانترنت

عبد القادر زهار

أفاد ثلاثا الأمريكيين بأنهم يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي كمصدر للمعلومة وإذا كان الجميع لا يجعل منها كمصدر حصري للمعلومات، إلا ان شبكات مثل فايسبوك وتويتر وانستاغرام وسنا بشات وواتس آب ويوتيوب تبقى ممرا حتميا لمستخدمي الإنترنت وفق دراسة قام بها مركز الابحاث PEW في اوت 2017.

وأكد نحو 67 بالمائة من الامريكيين المستجوبين بأنهم يستعلمون انطلاقا من الوسائط الاجتماعية، بينما كانت النسبة نحو 62 في العام الماضي، ولأول مرة في تحقيقات المركز صرح اكثر من نصف الامريكيين البالغين 50 سنة فما فوق (55 بالمائة) بأنهم يستقبلون الاخبار على مواقع التواصل الاجتماعي.

وهذه النسبة تمثل 10 بالمائة زيادة مقارنة بالعام الماضي حين كانت في حدود 45 بالمائة فقط، في حين ان الاشخاص اقل من 50 سنة بقيت نسبتهم ثابتة 78 بالمائة مثل العام الماضي، وكانت الزيادة بت 10 بالمائة بالنسبة لغير البيض والأقل تمدرسا المدرسة المتوسطة، مقارنة دائما بالعام الماضي.

وترى الدراسة ان “هذه النسبة تعني ان غير البيض (فئة تضم كل المجموعات الاجتماعية والعرقية ما عدا البيض غير الاسبان)، قد صاروا اليوم اكثر وعيا وإدراكا للحصول على معلومات وأخبار من وسائط التواصل الاجتماعي، وهذا الاستخدام تزايد ايضا لدى اولئك الذين لهم مستوى دراسي متدني ما دون الباكالوريا.

وإجمالا فشبكة فايسبوك تخطت كافة المواقع الاخرى كمصدر للمعلومة لدى مستخدمي الانترنت الذين تم استجوابهم، ويأتي يوتيوب في الصف الثاني قبل تويتر وسناب شات.

ويتقدم فايسبوك بنسبة 66 بالمائة من الاشخاص المستجوبين، منهم 45 بالمائة منهم صرحوا بأنهم لجأوا للموقع للحصول على اخبار ومعلومات.

وإذا كان يوتيوب يحصي 58 بالمائة من المستجوبين كمستخدمين له إلا ان 18 بالمائة فقط يلجاون لهذه الشبكة كمصدر اخبار، بينما يملك تويتر معطيات معاكسة تماما لت يوتيوب، حيث ان جزء كبيرا من مستخدميه يستقبل اخبار ومعلومات على الموقع (74 بالمائة)، إلا ان جمهوره قليل في مجمله، وهذا يعني بصفة عامة ان القليل من الامريكيين يستقبلون اخبار عبر تويتر  (11 بالمائة من البالغين الامريكيين)، يضيف التقرير.

وبنسبة 26 بالمائة من المستخدمين المستجوبين، أاد فقط 7 بالمائة بأنهم يستخدمون موقع انستاغرام للتزود بالأخبار، وهو الحال بالنسبة لـ “سناب شات” اين بلغت نسبة المستخدمين 18 بالمائة مقابل 5 بالمائة فقط تعتبره كمصدر اخبار.

اما النتائج بالنسبوة لموقع “لينكاد إن” فتتشابه مع تلك لـ “سناب شات” بنحو 2& بالمائة من المستخدمين و 5 بالمائة فقط تتزود بالأخبار منه.

فايسبوك للنساء وتويتر للرجال

بالمقابل أظهرت الدراسة ان نسبة كبيرة من المستجوبين تلجأ لعدة وسائط اجتماعية للتزود بالأخبار من موقعين أو أكثر، مقابل 18 بالمائة في 2016 و 15 بالمائة في 2013.

ونظرا لكونه يمتلط قاعدة مستخدمين ضخمة فإن فايسبوك يتداخل تقريبا مع بقية المواقع الاجتماعية الأخرى نظرا لكون نصف مستخدمي المعلومات (48 بالمائة) لكل موقع من المواقع الاخرى يدرسون الحصول ايضا على معلومات انطلاقا من فايسبوك.

ويبرز في الدراسة ان “سناب شات” ياتي في المقدمة كصاحب أصغر مجموعة سنا من لمستخدمي الاخبار (82 بالمائة) ما بين 18 و29 سنة، في حين ان فايسبوك ويوتيوب ما زالا الاكثر شعبية لدى هذه الفئة العمرية من اجل البحث عن معلومات.

من جهة أخرى ومن بين مستخدمي الانترنت الذين يتزودون بالأخبار من وسائط التواصل الإجتماعي تمثل النساء 62 بالمائة من مشتركي فايسبوك، و3 للرجال، اما على تويتر فالنساء يمثلن 45 بالمائة مقابل 55 للرجال.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم