وقع الحادث بينما كان الراكب جالسا في مقعده داخل الطائرة، عندما سقطت حقيبة كانت في خزانة الحقائب داخل قمرة الركاب على رأسه مباشرة فأسقطته الضربة القوية أرضا.

وكانت الخزانة أعلى الراكب فتحت فجأة بينما كانت الطائرة تستعد للإقلاع، وسقطت حقيبة ثقيلة على رأسه مباشرة، بحسب ما ذكر أحد شهود العيان لصحيفة “ذي صن”، الذي أضاف أن “صوتا رهيبا سمع ثم انهار الرجل.. لقد كان حادثا فظيعا”.

وعلى الفور، تم استدعاء وحدة الإسعاف والطوارئ إلى داخل الطائرة، التي كانت على وشك الإقلاع إلى العاصمة التايلاندية بانكوك، من مطار هيثرو مساء الاثنين.

وقال متحدث باسم شركة الطيران البريطانية “نحن نأخذ مسألة سلامة وصحة الركاب على محمل الجد كما أن طاقم الطائرة تلقى تدريبا مكثفا على التعامل مع مثل هذه الحوادث”.

وأضاف أن طاقم الطائرة اعتنى بالراكب المصاب، ومن ثم نقل إلى مستشفى قريب “ونتمنى له الشفاء العاجل”.

وقالت هيئة الإسعاف في لندن إنها عالجت الرجل من إصابة في الرأس ونقل إلى المستشفى على وجه السرعة، لاستكمال العلاج، وخرج من المستشفى في اليوم التالي بعد تلقيه العلاج، ثم أكمل رحلته جوا إلى تايلاند.

يشار إلى أن بريتيش إيرويز تسمح للراكب باصطحاب حقائب على متن الطائرة أكثر من أي شركة طيران أخرى، وقد يصل وزن الحقيبة إلى 23 كيلوغراما، بصرف النظر عن فئة التذكرة.