الرئيسية 5 الجزائر 5 حمروش:”الجزائر تحتاج رجال مسؤولين”

حمروش:”الجزائر تحتاج رجال مسؤولين”

يوسف محمدي

استهجن رئيس الحكومة الأسبق، مولود حمروش، الخصومات العلنية لوزراء حكومة عبد المالك سلال، مؤكدا على حاجة البلاد إلى “حكومة قوية ورجال مسؤولين”.

وقال رئيس حكومة الإصلاحات، الذي تحدث في الجامعة الصيفية لجبهة المستقبل السبت 24 سبتمبر، التي نظمت بالعاصمة الجزائر:”آمل أن لا يؤثر هذه التضارب والتناقض، لأن الجزائر في حاجة إلى حكومة قوية ورجال مسؤولين”.

واستطرد مولود حمروش، أن”الحكومة هي أداة الدولة في تنفيذ السياسات الوطنية”، مشددا على أنه لا يفضل ابدا الخوض في أداء الحكومات ولا يريد توجيه انتقادات لها، لكن الوضعية الراهنة لا تحتمل السكوت لأن: “الجزائر تعيش وضعا غير طبيعي”، محذرا من أنها – الجزائر – ” تواجه مخاطر عديدة، في الوقت الذي انقرضت فيه دول، وتسير أخرى إلى المصير ذاته”.

وعاد مولود حمروش، للتساءل، “هل نحن في منأى عن هذه التهديدات؟”، لتكون الإجابة، “نصف نعم ولا”، بمعنى أن الجزائر تواجه هذه التهديدات جزئيا في المرحلة الراهنة.

ويعتقد حمروش، أن الفارق بين الجزائر والدول التي زالت أو طريق الزوال في منطقة الشرق الأوسط، يكمن في أن ميلاد الجزائر، لم يتم بموجب اتفاقية سايكس بيكو، بل بفضل إرادة الشعب الجزائري.

وأوضح رئيس الحكومة الأسبق، “نحن لدينا في الجزائر، شيء ملموس ندافع عنه، أي الأرض والانتماء إلى هذه الأرض والدفاع عنها”، إلا أن نقطة الضعف الراهنة هي حالة الوهن التي تعيشها الدولة والتي يجب التصدي لها بكل الطرق، داعيا صناع القرار بمصارحة الشعب وقول الحقيقية له ليتحمل جزء من المسؤولية وينخرط في الشأن العام، ويقتنع بأن بلاده في مأمن.

ويرى حمروش، أنه من الضروري جدا انخراط المجتمع برمته في الشأن العام لتأمين المكاسب التي تحققت والانتقال إلى مرحلة أخرى، مشددا على أن 80% من الشعب الجزائري لا يعلم ماذا يدور حوله بسب إخفاء الحقائق عنه، مضيفا أنه بدون قول الحقيقية للشعب سيكون ضحية للتأثيرات الخارجية والداخلية.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم