الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 حنون تتهم ثمار بـ”التلاعب” في ملف خوصصة المؤسسات

حنون تتهم ثمار بـ”التلاعب” في ملف خوصصة المؤسسات

يوسف محمدي

وجهت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون تهما غاية في الخطورة إلى وزير الخوصصة وترقية الاستثمار الأسبق عبد الحميد ثمار.

وأتهمت حنون الوزير ثمار الذي كان مقربا من رئيس الجمهورية “بقيادة البلاد نحو الهوية”، من خلال ملف الخوصصة “غير الشفاف” وعدم تقديمه حصيلة عملية خوصصة الأموال التجارية للدولة التي أشرف عليها بين 2004 و2007.

وقالت حنون إن “عملية الخوصصة ساهمت في انتشار الفساد والرشوة” على نطاق واسع، مشددة على امتلاكها لأدلة حول “التهم” الموجهة لوزير الخوصصة وترقية الاستثمار السابق.

ومعروف على نطاق واسع أن عبد الحميد ثمار غادر الحكومة والوزارة التي كان يشرف عليها دون تقديم أي حصيلة تذكر للعملية التي أشرف عليها في ظل غموض تام، حيث تم التنازل على حوالي 470 مؤسسة لجهات نافدة جدا منها شركات دولية بمبالغ غير معروفة قبل أن تنتهي تلك الشركات إلى مجرد مستودعات بعد طرد عمالها وتوقيف نشاطها وتحول أصحابها إلى مجرد مستوردين.

وقاد عبد الحميد ثمار، حملة شرسة لخوصصة أكبر عدد ممكن من الشركات وأصول الدولة ولم يستثني منها حتى البنوك قبل ئان يتم مراجعة القرار من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة خلال تصريحاه الشهير بالقاعة البيضوية لمركب 5 جويلية.

وتشير مصادر على علاقة بالملف أن عائدات الخوصصة لم تتجاوز 1 مليار دولار كحصيلة للتنازل على 470 مؤسسة في حين ناهزت عمليات مشابهة للتنازل عن أصول حكومية في دول عديدة ما لا يقل عن 10 مليار دولار للخزينة العمومية.

وعاد الجدل حول ملف الخوصصة بعد إفشال رئيس الجمهورية لمحاولة استحواذ جهات نافدة على أصول تابعة للدولة تحت غطاء الشراكة العمومية- الخاصة بمباركة من الحكومة والاتحاد العام للعمال الجزائريين.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم