الرئيسية 5 الأخبار 5 دبلوماسي عربي: قطر قادت حملة دعم لحصول إسرائيل على عضوية لجنة أممية

دبلوماسي عربي: قطر قادت حملة دعم لحصول إسرائيل على عضوية لجنة أممية

أحمد أمير

كشف دبلوماسي عربي، أن قطر هي من دعم إسرائيل للحصول على عضوية لجنة الأمم المتحدة للاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي في الكواليس وامتنعت عن التصويت في العلن لإبعاد الشبهة عنها.

وقال الدبلوماسي الذي فضل عدم كشف اسمه إن “قطر امتنعت عن التصويت على عضوية إسرائيل في العلن لكنها قامت بحملة دعم لإسرائيل من خلال قيامها بممارسة ضغوط على الدول العربية من أجل المشاركة والتصويت بعد أن امتنعت كل الدول العربية عن المشاركة في التصويت لإسرائيل”.

وأوضح المصدر في تصريحات نقلتها وكالة أنباء فارس، إن “هذا الأمر أثار الغضب لدى الوفود العربية التي فوجئت بالموقف القطري الذي يظهرها في موقف الرافض لإسرائيل أمام العالم بينما هي من دفعت الدول العربية التي صوتت لمصلحة إسرائيل إلى هذا التصويت بالأساس”، مضيفا أنه “موقف للضحك على الرأي العام العربي وإظهار الدول التي صوتت في خانة الخيانة وتكون هي صاحبة الموقف الممانع”.

وقطر هي من بين الدول الثلاث التي مارست ضغوطا على الدول العربية من اجل المشاركة والتصويت من أجل إسرائيل.

وصوتت 117 دولة  في اللجنة الرابعة التابعة للجمعية العامة  لصالح ضم إسرائيل لعضوية لجنة الأمم المتحدة للاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي ومقرها فيينا.

وسجل اعتراض دولة واحدة ضد هذه العضوية وهي ناميبيا بينما صوتت 21 دولة بـ “بالامتناع″ من بينها الجزائر والكويت وموريتانيا وسوريا وتونس والمغرب والسعودية واليمن بينما تغيبت دول عربية أخرى عن الجلسة مثل الأردن وليبيا ولبنان.

ومعرف عن قطر علاقاتها الممتازة جدا مع الدولة العبرية من سنوات ويوجد بالدولة مكتب لرعاية المصالح الإسرائيلية يخفي سفارة شبه حقيقية.

وكانت ثلاث دول عربية ترشحت لهذه العضوية إضافة إلى إسرائيل ودولة أخرى وهو ما دفع مصر إلى طلب ترشح كل دولة بمفردها والتصويت لها منفردة، وهو الأمر الذي رفضته أمريكا بشدة، وعملت على ترشيح الدول الخمس معا في نفس الورقة فأما أن يكون القبول للدول الخمس معا أو رفضهم معا، لتضع الدول العربية في مأزق حرج لا تحسد عليه.

ووزعت البعثة الإسرائيلية الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك بيانا اعتبرت هذا التصويت تتويجا لجهود الدبلوماسية الإسرائيلية والتي تكللت بالنجاح، وجاء في البيان “أن هناك دولا تفضل تقريع إسرائيل بدل المساهمة في جهود المجتمع الدولي، مثل قطر التي إمتنعت عن التصويت بالرغم من أنه أيضا كان تصويتا على عضويتها في نفس اللجنة”.

وتأسست لجنة الأمم المتحدة للاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي عام 1959 وعدد أعضائها 84 دولة ينتخبون من المجموعات الإقليمية وتقع على عاتق اللجنة استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي لصالح الإنسانية في مجالات السلم والأمن والتنمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم