الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 دنيا بارك: عبد الوهاب نوري ينتقم من عمار غول؟

دنيا بارك: عبد الوهاب نوري ينتقم من عمار غول؟

نسرين لعراش

كشف وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية، عبد الوهاب نوري، الخميس 25 أوت، من تيبازة أنه تم في أوقات سابقة توزيع 65 هكتارا بطرق مشبوهة وغير شرعية بحظيرة “دنيا بارك” بالرياح الكبرى بالجزائر العاصمة، من بين إجمالي 1059 هكتارا أنشئت في الأساس كفضاء حيوي ومتنفس للعاصمة.

وأوضح نوري، في تصريح صحفي في ختام زيارة عمل لولاية تيبازة بأنه أصيب الذهول حين أطلع على ملف حظيرة “دنيا بارك” بعد توليه شؤون قطاع السياحة، واصفا الوضع بـ “الموضوع البالغ الخطورة الذي يستدعي اتخاذ إجراءات صارمة وعاجلة”.

وأضاف نوري، أنه “تم توزيع قطع أرضية على أساس تجزئة دون مراعاة أدنى الشروط القانونية وبعيدا عن شفافية مسامع الرأي العام الوطني لإقامة استثمارات وهمية تمثلت أغلبها في الإطعام السريع”، مبرزا الأهمية الطبيعية لمنطقة الرياح الكبرى.

وكشف نوري، أن مصالحه ألغت عقود الاستفادة الـ96 منها 40 كانت تستوعب محلات الإطعام السريع.

وتم توزيع مقررات الاستفادة من طرف وزير السياحة والصناعات التقليدية السابق عمار غول، بما يعني أن الاتهامات غير المباشرة وجهها عبد الوهاب نوري بطريقة ضمنية لسلفه دون ذكره بالاسم .

وأوضح وزير السياحة أنه “لا يمكن دفع عجلة التنمية السياحية بتشجيع ثقافة الفاست فود وبعيدا عن القانون”، مشيرا إلى أن “عملية التوزيع تمت في غياب مخططات التهيئة ومخططات التجزئة”، معتبرا الأمر بـ”الخطير والكارثي”.

وأستطرد نوري، أن العملية تمت وسط فوضى عارمة من جميع الجوانب بما فيها المالية حيث اكتشف أن مساحة 200 م 2 تم بيعها بنفس سعر قطعة مساحتها 10000 م2 أي واحد هكتار.

وأكد المتحدث، أن تعليمات أعطيت من أجل تعويض المستفيدين من القطع الأرضية واسترجاعها.

وكان وزير السياحة عبد الوهاب نوري قد ابعد مدير دنيا بارك من منصبه في جويلية الفارط، وطلب المستفيدين من استغلال 91 محلا تجاريا بالحديقة بوقف نشاطاتهم قبل تبليغهم بقرارات الغاء الاستفادة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم