الرئيسية 5 ملاعب 5 راييفاتس: “يهمني الفوز وليس كيفية اللعب”

راييفاتس: “يهمني الفوز وليس كيفية اللعب”

يوسف محمدي

وعد الناخب الوطني، الصربي ميلوفان راييفاتس، بتقديم وجه مغاير تماما للخضر في غضون الأشهر الستة القادمة.

وقال راييفاتس، خلال اللقاء الثاني له مع وسائل الإعلام الوطنية منذ استلامه العارضة الفنية للفريق الوطني، إن ما يهمه هو مباشرة عمله بالجزائر بفوز مع الفريق ضد الليزوتو يوم السبت 4 سبتمبر، مهما كانت شكلية المباراة بالنظر إلى تأهل الخضر إلى نهائيات الغابون، مؤكدا أنه يريد الفوز في مقابلته الأولى مع الجزائر خلفا لفرنسي كريستيان غوركيف.

وطالب المدرب الوطني الجديد للمنتخب الجزائري، بالمزيد من الوقت لفرض طريقة لعبه مع الخضر، مضيفا خلال ندوة صحفية عقدها بالمركب الاولمبي محمد بوضياف السبت 27 أوت، أن: “ما أطلبه منكم هو منحي بعض الوقت لإضفاء طريقتي الخاصة مع المنتخب الجزائري ولهذا أنا في حاجة إلى مساعدة كل الفاعلين في كرة القدم الجزائرية”.

وقال راييفاتس: “لقد جعلت من المنتخبات التي أشرفت عليها سابقا فرقا قوية التي لا تنهزم غالبا بنتائج عريضة”، داعيا اللاعبين إلى ضرورة العمل في الدفاع والهجوم.

ويعتبر راييفاتس من بين المدربين الذين يفضلون النتيجة النهائية على حساب اللعب الجميل، حيث أوضح: “لا تهمني كثيرا طريقة اللعب لكن المهم الفوز بالمقابلة في كل مرة.اللاعبون عليهم أن يدركوا جيدا أن الفوز يضفي الاستقرار والثقة لدى المجموعة إلى جانب الارتقاء في ترتيب الفيفا”.

 

سيستمر اللعب في البليدة

استبعد راييفاتس احتمال تغيير مكان الاستقبال في الوقت الراهن، مشيرا بأن المنتخب الجزائري سيواصل استقبال منافسيه بملعب مصطفى شاكر، قبل شهر ونصف عن انطلاق مرحلة المجموعات لتصفيات مونديال2018 بروسيا.

وقال المتحدث “سنواصل مواجهة منافسينا بالبليدة لحساب تصفيات كأس إفريقيا للأمم-2017 و مونديال-2018. لا أرى الفائدة في تغيير الملعب طالما وأن اللاعبين مرتاحون جيدا في البليدة”.

وتم استدعاء 23 لاعبا للتجمع الأول بالمركز التقني لسيدي موسى بحضور لاعبين جديدين وهما بن ناصر وفرحاني.

وتعد مباراة الليزوتو الأخيرة في أجندة المنتخب الجزائري قبل بدء المغامرة في إطار تصفيات كاس العالم 2018 شهر أكتوبر أمام الكاميرون.

وقال راييفاتس، إن “التشكيلة الأساسية التي تخوض لقاء الكاميرون ستكون مخالفة لتلك التي ستلعب أمام الليزوتو نظرا لعدة معايير”.

حضور مبولحي مهم في المنتخب

دافع ميلوفان راييفاتس، عن الحارس رايس مبولحي معتبرا أن استدعاءه لمباراة الـ 4 سبتمبر المقبل بالبليدة، نظرا لمكانته ضمن المجموعة رغم تواجده ضمن قائمة المسرحين في فريقه أنتاليا سبور (الدرجة الأولى التركية).

وأوضح راييفاتس: ” أنا على علم أن مبولحي في وضعية صعبة مع فريقه ومن المهم أن يتواجد اللاعب دائما في لياقة بدنية مستمرة لكن فيما يتعلق بهذا الحارس فإن الوضع يختلف لأن استدعاءه يعد مهما بالنسبة للمنتخب”.

وغاب الحارس مبولحي (31 سنة) خلال الفترة السابقة مع فريقه التركي حيث لم يشارك كثيرا في إطار البطولة وهو الوضع الذي اعتاد عليه خلال المواسم السابقة لكنه كان دائما حاضرا مع المنتخب الجزائري.

وقال المتحدث:”لقد تكلمت كثيرا مع مدرب الحراس حول قضية مبولحي حيث أكد لي أهمية تواجد هذا الحارس ضمن المجموعة”.

وأكد الناخب الصربي، على أن الحارس مبولحي عليه أن يتواجد دائما في لياقة بدنية جيدة على غرار باقي اللاعبين الذين يتواجدون في نفس الوضعية لاسيما ياسين براهيمي (بورتو البرتغالي) ومهدي زفان (ران الفرنسي) حيث عليهم إيجاد حل للمشاكل التي يتخبطون فيها مع فرقهم.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم