الرئيسية 5 اتصال 5 رسالة بوتفليقة: هل هي طلقة الرحمة على مشروع ولد عباس؟
بوتفليقة
بوتفليقة

رسالة بوتفليقة: هل هي طلقة الرحمة على مشروع ولد عباس؟

وليد أشرف

في وقت سابق من الشهر الجاري سارع الأمين العام لجبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس إلى المزايدة بتأسيس ما بات يشبه التنظيم الغريب أسماه “تنسيقية جيل بوتفليقة” وسط دهشة الطبقة السياسية بمن فيها أحزاب ما يسمى الموالاة.

وطرحت أسئلة من عدة جهات، حول ما إذا كان الرئيس بوتفليقة ومحيطه يبحث فعلا عن داعمين لمشروعات محتملة في المرحلة القادمة، أو هو بالفعل في حاجة إلى هكذا تنظيمات أكل عنها الظهر وشرب في عالم اليوم.

ومعروف أن الرئيس بوتفليقة ومنذ العام 1999، كان شديد الحرص على الترشح مستقلا للاستحقاقات الرئاسية السابقة، ولم يقبل بأن يكون مرشحا لحزب جبهة التحرير الوطني.

وفي رسالته بمناسبة يوم الطالب، حرص الرئيس بوتفليقة على الدعوة الصريحة إلى ضرورة “إبعاد المدرسة والجامعة عن الصراعات والمصالح والإيديولوجيات والمنافسة السياسية”

وقال بوتفليقة في رسالته التي قرأها وزير الثقافة بتيبازة بمناسبة الاحتفالات الرسمية بعيد الطالب ” إن المدرسة والجامعة ليستا فضاء للصراعات أو المصالح أو الإيديولوجيات، ولا للمنافسة السياسية”، وأكد الرئيس ” إن المدرسة والجامعة ليستا فضاء للصراعات أو المصالح أو الإيديولوجيات، ولا للمنافسة السياسية، وأنه ينبغي على الجميع أن يحترم حرمة الجامعة، خاصة وأن الأمر يتعلق بمستقبل أجيالنا الصاعدة”.

وأضاف بوتفليقة رئيس الجمهورية “أريد في هذه الوقفة بمناسبة يوم الطالب، أن أوجه بعض الرسائل إلى طلبة بلادنا”، مشيرا إلى أن أولى هذه الرسائل هي أن يستغلوا الفرصة الثمينة التي منحتهم إياها بلادهم للاكتساب العلم والسهر على عدم تضييع أي يوم كان من مسارهم الطلابي خدمة لمستقبل بلادهم”.

وهي المرة الأولى التي يخرج الرئيس بوتفليقة عن صمته في هذا الملف الخطير والحساس، وخاصة أن العديد من التنظيمات السياسية وعلى رأسها الحزب الحاكم الذي أصبح يستخدم الطلبة والجامعة، إلى جانب التجمع الوطني الديمقراطي وحتى حركة حمس وحزب العمال والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية ولو بدرجة أقل.

يذكر أن تنسيقية جل بوتفليقة التي أطلقها جمال ولد عباس، كانت بحضور وزراء الحزب في الحكومة وعلى رأسهم وزير التعليم العالي الطاهر حجار ووزير العلاقات مع البرلمان.

ووجه وزير التعليم العالي دعوة صريحة للتنظيمات الطلابية بالالتحاق بتنسيقية بوتفليقة، وهي الدعوة التي اصطدمت اليوم برسالة بوتفليقة الذي دعا الطلبة للاهتمام بالعلم وبحث حلول لمشاكل الجزائر المختلفة وعلى رأسها الإشكالات الاقتصادية وجميع التحديات التي تواجه بلادهم.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم