الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 رسميا.. الجزائر تفتح قطاع التعليم العالي للاستثمار الخاص وتستثني الطب

رسميا.. الجزائر تفتح قطاع التعليم العالي للاستثمار الخاص وتستثني الطب

نسرين لعراش

بات بإمكان القطاع الخاص الجزائري بداية من الثلاثاء 29 نوفمبر، الاستثمار في قطاع التعليم العالي باستثناء التخصصات الطبية، وهذا بموجب القرار الصادر عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الذي تضمنه العدد رقم 67 من الجريدة الرسمية والذي وقعه وزير القطاع الطاهر حجار، والمتضمن دفتر الشروط الخاص بفتح مؤسسات خاصة للتكوين العالي في الجزائر، ويتعلق الأمر بالجامعات والمعاهد.

وتأخرت الخطوة من طرف الحكومة على اعتبار أن الجزائر من الدول النادرة في العالم التي لا تسمح للقطاع الخاص بالاستثمار في مجال التعليم العالي، على الرغم من وجود طلب من المستثمرين منذ أزيد من 15 عاما.

وفي الجوار العربي شرعت العديد من الحكومات ومنذ عقود طويلة في السماح بإنشاء جامعات اجنبية على غرار الجامعة الامريكية في العديد من الدول ومنها لبنان ومصر، أو السربون في الامارات العربية وغيرها.

وبحسب قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تسلم رخصة إنشاء مؤسسة خاصة على مرحلتين، الأولى تكون رخصة مؤقتة لإنشاء مؤسسة خاصة بعد استيفاء الشروط المذكورة في دفتر الشروط بناءً على تقرير تقييمي تعدّه لجنة وزارية على أن تسلّم رخصة نهائية لإنشاء مؤسسة خاصة على إثر إنهاء طور التكوين كامل، بناءً على تقرير تقييمي ومراقبة لفترة التكوين المعني تنجزه هيئة المراقبة.

ويمكن أن تأخذ المؤسسة الخاصة شكل جامعة عندما تضمن تكوينات متعددة التخصصات، مع احترام شروط التأطير البيداغوجي والإداري وتوفّر الهياكل والتجهيزات العلمية الملائمة، كما يمكن أن تأخذ المؤسسة الخاصة شكل مدرسة أو معهد عندما تضمن تكوينا متخصصا.

تــتـكـفل الـلــجـنـة الـوزاريـة المـكـلـفـة بـدراسـة طلـبات رخـصـة إنــشـاء مـؤسسـة خاصـة لـلتكويـن الـعالي بالمتابعة والمراقبة والتقييم، ولا تـــســلّـم رخــصـــة إنـــشـــاء مــؤسسة خاصة للـتكــويـن الــعـالـي إلاّ لــلــمؤسسة الأم كمــا يـتـعين عــلى مــلـحـقــاتـهــا و/أو فــروعــهــا الحـصــول عــلى رخــصــة الإنــشـاء وفق الأشكال والشروط نفسها. وتـــبـــيّن رخصـة إنـشاء المـــؤســـســـة الخـــاصـــة لـلـتكـوين الـعالي مـيـدان أو ميـادين الـتكـوين والـشعـبة أو الـــشـعـب والـتـخصص أو الـتـخـــصـــصـــات والـــشـــهــادة أو الشهادات التي سُلّمت من أجلها.

ينشر الوزيـر المكلف بالتعـليم العالي في بداية كل دخــول جـــامــعي قـــائــمــة المـؤســســات الخـــاصــة المـرخّص لــهــا بضمان تكوين عال وقائمة التخصصات المدرّسة.

ويمكن للمؤسسة الخاصة ضمان خدمات إيواء وإطعام ونقل الطلبة الذين يزاولون التكوين بها، وتحدد شروط تنظيم هذه الخدمات بقرار من الوزير المكلّف بالتعليم العالي.

 

دكتورة لمدير الجامعة الخاصة وتجربة 10 سنوات في التعليم العالي

ويتعيّن على الشخص المعنوي المؤهل لتمثيل المؤسسة الخاصة، أن يكون حاصلا على شهادة الدكتوراه أو على شهادة تؤهله لرتبة أستاذ مساعد في التعليم العالي، ويثبت تجربة مهنية تقدر بعشر  سنوات على الأقل في نشاطات التعليم والتكوين العاليين، ذات صلة مع موضوع المؤسسة الخاصة، وأن يتمتع بحقوقه المدنية. كما ينبغي للشخص المعنوي المؤهل لتمثيل المؤسسة الخاصة، أن يثبت لدى الوزير المكلف بالتعليم العالي في بداية كل سنة جامعية، اكتتاب كفالة بنكية تسمح بسدّ النفقات المترتبة على حالة الغلق، كما يجب على المؤسسة الخاصة بعد تسليم رخصة إنشائها مسك سجل خاص بتسجيلات الطلبة لكل تكوين مضمون، كما يتعين على المؤسسة الخاصة أيضا تسليم شهادة نجاح لكل طالب أنهى دراسته بنجاح.

وتضمن المؤسسة الخاصة تكوينات عليا حصريا في الطور الأوّل “ليسانس” أو الطور الثاني “ماستر” في جميع ميادين التكوين باستثناء العلوم الطبية، ويجب أن تتطابق البرامج البيداغوجية مع عروض التكوين طبقا للنموذج الذي أعدته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع موضوع المؤسسة الخاصة ومهامها.

وسيـسمح بــالـتـسجيل في المــؤسـسة الخاصـة للمـترشـحين الحائزين شهادة بكالوريا التعليم الثانوي أو شهـادة أجنبية مـعادلة لها من أجل التكوين لنيل شهادة الطور الأول و/أو الطور الثاني.

وينبغي أن تتوفر المؤسسة الخاصة على أساتذة مؤهلين لضمان نسبة التأطير البيداغوجي للتكوين العالي المقترح، يساوي أستاذا واحدا لـ25 طالبا لميدان العلوم والتكنولوجيا، وأستاذا واحدا لـ30 طالبا للميادين الأخرى.

 

الجنسية الجزائرية  لتسليم الرخصة

تم وضع شروط مشددة لتسليم رخصة إنشاء مؤسسة خاصة للتكوين العالي في نسختيه الورقية والرقمية، وتتضمن: دفتر شروط موقع ومؤشر من قبل مسؤول المؤسسة الخاصة، إلى جانب نسخة من القانون الأساسي للمؤسسة الخاصة ونسخة من السجل التجاري مخصص حصريا لنشاطات التعليم والتكوين العالي، ونسخة من السيرة الذاتية للمسؤول البيداغوجي للمؤسسة الخاصة إلى جانب عرض التكوين طبقا لنموذج وزارة التعليم العالي وعرض إمكانات التأطير البيداغوجي والإداري والتجهيزات البيداغوجية والعلمية وتعداد الطلبة المتوقعة ومحضر مطابقة المقاييس المحددة من قل مصالح النظافة والأمن وشهادة مطابقة تسلّمها مصلحة العمران و شهادة تأمين المؤسسة الخاصة وشهادة الملكية العقارية أو الإيجار وشهادة الجنسية الجزائرية لمدير المؤسسة الخاصة وشهاداته الجامعية وتجربته المهنية في مجال التكوين العالي ومستخرج صحيفة سوابقه العدلية.

 

 

للاطلاع على النص كاملا أضغط هنا

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم