الرئيسية 5 الجزائر 5 رسيما..6 وزراء يغادرون الحكومة بسبب التشريعيات
مراد زمالي
توظيف

رسيما..6 وزراء يغادرون الحكومة بسبب التشريعيات

طاهر خليل

قرر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إحالة 6 وزراء مترشحين للانتخابات التشريعية القادمة على عطلة إجبارية بداية من يوم السبت المقبل تزامنا مع موعد انطلاق الحملة الانتخابية وهذا لمنعهم من استغلال وسائل الدولة في أغراض حزبية ضيقة.
وقالت رئاسة الجمهورية في بيان لها، اليوم الخميس، إنه “طبقا لأحكام الدستور لاسيما المادة 93 وبعد استشارة الوزير الأول أحال رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الوزراء والوزير المنتدب المترشحين للانتخابات التشريعية التي ستنظم يوم 4 ماي المقبل على العطلة ابتداء من السبت 8 أبريل 2017”.
وأضاف البيان:قام رئيس الجمهورية بتكليف أعضاء من الحكومة بضمان النيابة عن الوزراء الذين أحيلوا على العطلة، وهم:
-تعيين نور الدين بوطرفة وزير الطاقة وزيرا للموارد المائية والبيئة بالنيابة.
– تعيين محمد مباركي وزير التكوين والتعليم المهنيين وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي بالنيابة.
– تعيين عز الدين ميهوبي وزير الثقافة وزيرا للعلاقات مع البرلمان بالنيابة
– تعيين محمد عيسى وزير الشؤون الدينية والأوقاف وزيرا للمجاهدين بالنيابة
– تعيين عبد المالك بوضياف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات وزيرا
للأشغال العمومية والنقل بالنيابة.
ويبقى منصب الوزيرة المنتدبة لدى وزير السياحة والمكلفة بالصناعات التقليدية عائشة طاغابو شاغرا بعد ترشحها على رأس قائمة الأفلان بإيليزي، حيث يتولى وزير القطاع ذاته مهمة تسيير الوزارة المنتدبة.
وعليه، ستسقط صفة الاستوزار عن وزير المجاهدين الطيب زيتوني الذي ترأس القائمة الانتخابية للتجمع الوطني الديمقراطي بولاية وهران، و5 وزراء آخرين من الأفلان ويتعلق الأمر بوزير النقل بوجمعة طلعي الذي ترشح على رأس قائمة عنابة، ووزير الموارد المائية عبد القادر والي متصدر قائمة مستغانم، والطاهر حجار المترشح على رأس قائمة تيارت، إضافة إلى غنية الدالية وزيرة العلاقات مع البرلمان التي ستكون على رأس قائمة البليدة وعائشة طاغابو الوزيرة المنتدبة المكلفة بالصناعات التقليدية المترشحة هي الأخرى بولاية إليزي.
أثارت قضية ترشح الوزراء جدلا واسعا في ظل غياب نص قانوني ودستوري صريح، يجبر الوزراء على الاستقالة أو يحدد تاريخ مغادرتهم للحكومة وتخليهم عن مناصبهم الوزارية، ما فتح الباب للتصريحات المتضاربة بين قادة الأحزاب السياسية حول القضية خاصة في ظل مخاوف المعارضة من استغلال هؤلاء الوزراء لوسائل الدولة خلال حملتهم الانتخابية.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم