الرئيسية 5 اتصال 5 رفع حظر الاستيراد على المدخلات المستخدمة في إنتاج المواد الغذائية
وزارة التجارة
وزارة التجارة

رفع حظر الاستيراد على المدخلات المستخدمة في إنتاج المواد الغذائية

ريم بن محمد   

أعلنت وزارة التجارة اليوم الاثنين 16 ابريل، عن رفع التعليق المؤقت لدى الاستيراد لبعض المدخلات المستخدمة في إنتاج عدة مواد غذائية كالعصائر والمشروبات والياغورت والبسكويت والحلويات والشوكولاتة.

وأوضحت الوزارة في بيان لها بأن المدخلات التي تعرف عادة بالنكهات يمكن استيرادها بشكل حر بشرط استيفاء جميع الإجراءات المتعلقة بالتوطين البنكي من طرف المتعاملين المهتمين.

وأعلن الوزير الأول أحمد أويحيى، السبت الفارط، أن أخطاء ارتكبت في إعداد القائمة السلبية للمدخلات المستعملة في العديد من الصناعات منها الغذائية وصناعة المنتجات الخشبية وغيرها، مضيفا أن القائمة ستراجع كل ثلاثي.

ويندرج هذا القرار في إطار أشغال مراجعة وتحيين قائمة المنتجات المعلقة مؤقتا لدى الاستيراد والتي سيعلن عن نتائجها قريبا.

يذكر بأن 851 منتجا (اغلبها من المواد الغذائية) تنتمي إلى 45 فئة من السلع تخضع لنظام تقييد الاستيراد منذ يناير 2018 وذلك إلى غاية أن يستعيد ميزان المدفوعات توازنه.

وزيادة على تعليق استيراد 851 منتجا، فقد تم اتخاذ إجراءات ذات طابع تسعيري في إطار التدابير المتخذة لتأطير الواردات.

ووجه القطاع الصناعي الوطني انتقادات حادة للقائمة السلبية التي أعدتها وزارة التجارة في جانفي الفارط، حيث تسببت في توقف العديد من الفروع الإنتاجية وأحيل الآلاف على بطالة مقنعة بسبب التسرع في إعداد القائمة السلبية.

وعقدت لجنة حماية الإنتاج الوطني أربعة اجتماعات منذ مطلع العام الجاري خصصت للشعب الصناعية. وتستقبل اللجنة طلبات لتوسيع قائمة المنتجات المستفيدة من إجراءات الوقاية (تعليق أو رفع الحقوق الجمركية أو الخضوع لضريبة الاستهلاك الداخلي) أو طلبات رفع حظر استيراد بعض السلع أو المواد الأولية غير المنتجة محليا أو المنتجة بشكل غير كاف أو بنوعية لا تستجيب للمتطلبات الصناعية.

وتم إلغاء قرار تقييد الاستيراد بالنسبة للمنتجات والمدخلات في خمسة أصناف من المنتجات (الصفائح والأوراق والضمادات والأشرطة وغيرها من الأشكال المسطحة ذاتية اللصق المصنعة من البلاستيك، وأكياس تغليف المواد الغذائية المصنوعة من بوليمرات الإيثيلين، باستثناء الأكياس المعقمة لتغليف المنتجات الغذائية، الأكياس..).

وجاء إدراج هذه المواد ضمن القائمة الأصلية للمنتجات المعنية بتجميد الاستيراد بالنظر لكون هذه المواد تدخل ضمن وضعية جمركية فرعية تتضمن في نفس الوقت منتجات متواجدة بوفرة في السوق الوطنية وأخرى غير منتجة محليا أو منتجة بشكل غير كاف. لكن إجراء تعليق الاستيراد شمل جميع المواد التابعة لنفس الوضعية الجمركية الفرعية في حين أن هذا التعليق يستهدف أساسا منتجا واحدا فقط من القائمة وذلك لكون التعريفة الجمركية متكونة من عشرة (10) أرقام و ليس بإمكانها ان تشمل تفاصيل المنتجات الفرعية.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم