الرئيسية 5 الجزائر 5 رفقاء بوضياف ينظمون وقفة ترحمية على روحه في الذكرى 25 لاغتياله

رفقاء بوضياف ينظمون وقفة ترحمية على روحه في الذكرى 25 لاغتياله

إبراهيم لعمري 

نظمت بمقبرة العالية اليوم الجمعة 30 يونيو، وقفة ترحم على روح الرئيس الراحل محمد بوضياف في الذكرى الـ25 لاغتياله خلال زيارته إلى مدينة عنابة من طرف العسكري لمبارك بومعرافي.

وقد حضر هذه الوقفة جمع من رفقائه المجاهدين وكذا ممثلون عن المجتمع المدني وابن الفقيد ناصر بوضياف.

وبهذه المناسبة، قرئت فاتحة الكتاب ترحما على روح الفقيد وتم وضع إكليل من الزهور أمام قبره وفي كلمة مقتضبة قرأها أمام الحاضرين.

وذكر الكاتب والمؤرخ محمد عباس أن الحلم الوحيد الذي كان يريد الفقيد تحقيقه هو إنقاذ الجزائر من المشاكل التي  كانت تحوم بها مضيفا أن هذا الحلم هو أمانة في عنق كل الأجيال لاسيما جيل الاستقلال.

يذكر أن الرئيس محمد بوضياف اغتيل يوم 29جوان 1992 بدار الثقافة بعنابة عندما كان يلقي خطابا للأمة على يد عسكري في الخدمة يدعى لمبارك بومعرافي، الذي أطلق من مسدسه وابل من الرصاص أطاحت الرئيس محمد بوضياف المدعو سي الطيب الوطني قتيلا.

ومعروف أن الرئيس الراحل بوضياف كان تعرض لمحاولة اغتيال أولى خلال زيارته لمدينة عين تموشنت، قبل أن يتمكن الذين كانوا يخططون لتصفيته من النيل منه بمدينة عنابة، بعد أن تحول إلى مصدر إزعاج للمافيا المالية التي أحكمت سيطرتها على الجزائر بعد الانقلاب بالقوة على الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد.

للاشارة ترفض العديد من الجهات فتح تحقيق مستقل حول ظروف تصفية الرئيس الراحل محمد بوضياف، على الرغم من المطالب المتعددة لنجله الذي يطالب بتسليط الضوء على القضية والوصول الى معرفة الحقيقة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم